رغم التهديد وزير العدل اللبناني يقف بجانب قاضي التحقيق بانفجار ميناء بيروت
رغم التهديد وزير العدل اللبناني يقف بجانب قاضي التحقيق بانفجار ميناء بيروت

رغم التهديد وزير العدل اللبناني يقف بجانب قاضي التحقيق بانفجار ميناء بيروت، تعرض المحقق وزير العدل اللبناني في جريمة تفجير مرفأ بيروت، القاضي طارق البيطار، إلى هجمات شرسة على أكثر من جبهة، وكانت اخر هجمة كانت من خلال وسائل إعلام عن تهديد مباشر من حزب الله، بعد تهريب خبر عن رسالة تهديد نقلت إليه من خلال رئيس وحدة الأمن والارتباط وفيق صفا، مفادها أن “صبر الحزب نفد من طريقة البيطار في التحقيق، وأنهم سيعمدون إلى اقتلاعه من القضية، وقد جاءت الكثير من التساؤلات فى خصوص تلك الشأن لمعرفة الحقيقة وراء هذه التهديدات والتى يود منا ان نسرد تلك التفاصيل والاستعانة بالمعلومات عبر موقعنا المميز شبكة الصحراء.

رغم التهديد وزير العدل اللبناني يقف بجانب قاضي التحقيق بانفجار ميناء بيروت

نشرت وسائل الاعلام في الساعات الأخيرة عن قضية تهديد وزير العدل اللبناني يقف بجانب قاضي التحقيق بانفجار ميناء بيروت، والتي سنت من خلالها حملة من الهجمات في حق وزير العدل اللبناني، وفى الواقع لا يمكن التغطية عن تلك التهديدات التي يمكن ان تواجه المحقق ولم توجد أي مصادر عن نفيها، حيث افاد الكثير من الإعلاميين السياسيين في التعليق عنها ان هذا الامر بالتهديد من اجل القضاء في لبنان وليس فقط للقاضي البيطار، وذلك لغاية طمس الحقيقة وعدم الكشف عن الفاعلين.

وزير العدل يساند قاضي التحقيق بانفجار ميناء بيروت

وقد جاءت تلك التداعيات عبر رسالة التهديد التي صاحبت مع اتخاذ الخطوات الدقيقة، على خبر ما تم اتخاذه من قبل المحقق العدلي الضوابط بحق المسؤولين والتي اشتملت على سياسيين وامنيين، حيث ان وزير الداخلية السابق في لبنان امر بتقديم طلب عدم صلاحية المحقق العدلي بمتابعة القضية، ومن جهة أخرى أعلن وزير الاشغال يوسف فنيانوس والذى أصدر البيطار مذكرة من اجل توقيف القضية بحقه الأسبوع الماضي، وعلى ان تكون تقديم دعوى لكف يد البيطار عن ملف المرفأ بسبب “الارتياب المشروع”، وقد وصف محامي فنيانوس، نزيه الخوري، أن الحالة النفسية للقاضي البيطار ليست مستقرة نتيجة تأثره بمأساة أهالي الضحايا، وبأمور أخرى”.

التعليقات