الشاب المصري الذي اختلق قصة زواجه من 33 مرة يتراجع ويبين الحقيقة

الشاب المصري الذي اختلق قصة زواجه من 33 مرة يتراجع ويبين الحقيقة، أحدثت استضافة هذا الشاب المصري على احدى الفضائيات العربية ضجة كبيرة في كافة بلاد الوطن العربي، بسبب تصريحاته التي سرعان ما اصبحت قضية يتم النقاش فيها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتبادل الآراء بين الرواد حول عمله كمحلل شرعي، وكالمعتاد تتصدر هذه المواضيه العناوين البحثية ويتم متابعة الآراء فيها، أكثر من غيرها من المواضيع الاساسية، ومقال اليوم سوف يتناول مجريات هذه القصة، وردود الافعال حولها من المجتمعات العربية، بما يتعلق بالشاب المصري الذي اختلق قصة زواجه من 33 مرة يتراجع ويبين الحقيقة.

 الشاب المصري الذي اختلق قصة زواجه من 33 مرة

تداول رواد المواقع الاجتماعية هذه القصة كثيراً، قصة الشاب الذي يعمل محللا شرعي، فهو على حد قوله تزوج 33 مرة من أجل إعادة الزوجات إلى أزواجهن “كعمل خيري لوجه الله”، الأمر الذي دفع الى اثارة الجدل بين الجماهير ما بين مؤيد لذلك وبين معارض، الى أن دخلت دار الافتاء المصرية لبث رأيها في هذا الامر ولانهاء الجدل الواسع حوله.

تم استضافة الشاب محمد ملاح في برنامج يذاع على فضائية ام بي سي مصر، حيث قال الشاب “هناك الكثير من البيوت تتعرض للخراب نظراً لوصول الطلاق لأكثر من 4 مرات”، ومن هذا المنطلق قرر الشاب أن يكون “محللاً شرعي” للشخصيات القريبة منه، أو من خلال الأشخاص التي يعرفها معرفة جيدة، مؤكداً على أنه لا يتقاضى أجر مقابل هذا العمل، وتابع قائلاً: “أقوم بهذا العمل لوجه الله كعمل تطوعي بدون أي مقابل لله فقط، ولا أتقاضى أموالاً من أجل حماية البيوت من الخراب وانفصال الأزواج”، وهنا نتابع تفاصيل الحقيقة وراء هذا الادعاء في اللقاء التلفزيوني مع هذا الشاب:

رد دار الافتاء على قصة الشاب المصري الذي اختلق قصة زواجه من 33 مرة

الدكتور مبروك عطية؛ أستاذ جامعة الأزهر رفض ما قاله الشاب، وأكد على أن الزواج في الشريعة الإسلامية شرطه الاساسي التأييد بدون مدة معينة، وأنه حال طلاقهما أجاز الشرع للزوج أن يراجع زوجته، وأن يفعل ذلك مرة أخرى لو طلقها للمرة الثانية، وأما إذا طلقها للمرة الثالثة فلا تحق له حتى تنكح زوجاً غيره”، وتابع قائلاً ” أن هذا الزواج باطل، وعودة الزوجة عند زواجها من محلل شرعي باطلة أيضاً”.

هذا وقد أصدرت دار الإفتاء المصرية بياناً في يوم الخميس، يوضح فيه ما تعرف “بشروط التحليل”، وأكدت على أنه لكي تحل المرأة المطلقة ثلاثاً للزوج الاول وهو ما يُعرف بالزواج بشرط التحليل، حرام شرعاً باتفاق الفقهاء.

التعليقات