من ترك الوقوف بعرفة ما حكمه، لا بد للحاج أن يقف بعرفة، فالوقوف بعرفة فرض، وهو ركن من أركان الحج، ولا يتم الحج إلا بالوقوف بعرفة، ويوم عرفات هو يوم النجاة من النار، فيفرج الله – تبارك وتعالى – عن حجاجه في عرفات، كما يحرر عباده المسلمين في كل مكان، والذين لم يشهدوا قيام الدولة بعرفة، وبالتالي يأتي يوم الاحتفال لجميع المسلمين، وهذا من أجل تحرير مشاركة جميع المسلمين من النار والعفو يوم عرفة، ومن خلال هذا سنكتشف بالتفصيل عن البقاء على يوم عرفة.

ما هو الوقوف بعرفة

يوم عرفات من أعظم الأيام التي يمر بها المسلمون، فهو يوم توبة وعودة العبد إلى الله عز وجل، كما أنه يوم عبادة وطاعة يقربهم إليه،- سبحانه وتعالى – إذا غفرت الزلات تستجيب الطلبات ويفتخر الله تعالى بذلك مع عباده ملء الجنة، وهو اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وعرفات هو الينبوع المشهور الذي يقف الحاج في هذا اليوم، ودولة عرفات ركن من أركان الحج والعمرة، لا يكمل الحج بدونه، وهذا بإجماع الأمة، ويدل على ذلك قوله – صلى الله عليه وسلم – (الحج عرفة).

اقرأ أيضا…حكم صوم يوم عرفة لمن عليه قضاء اسلام ويب

من ترك الوقوف بعرفة ما حكمه

ومن ترك الدولة بعرفات فاته فريضة الحج بإجماع العلماء، لأن الدولة بعرفات هي أكبر ركن من أركان الحج، وعليها أن تقضي حجها العام المقبل، وتضحي مع أجرها، لكنهما منفصلان في المعصية، فلا يخطئ من عنده عذر، ويحقق الحاج ركن مكوثه بعرفات إذا كان يتردد على المكان المسمى بعرفات ويبقى فيه مدة قصيرة ولو للحظة أو أكثر، و أن المقصود من وجوده هو الوقوف.

متى وقت الوقوف بعرفة

يوم عرفة هو اليوم الذي يسبق يوم النحر، فهو فجر اليوم التاسع من شهر ذي الحجة، وينتهي وقت توقف الحجاج بعرفات فجر يوم النحر، وسواء مر به أو أهب ولا تشترط طهارة القبلة أو مواجهتها، وفي مكان عرفات يقترب الله – تبارك الله – من عباده ويمدحهم بملائكته الشرفاء، وفي الذي يخلص الله تعالى جماعات لا تحصى من الناس من النار بعد عائشة – رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال عبد في النار أكثر من يوم عرفة، فتقدم، ثم امتدحهم للملائكة قائلاً ماذا أرادوا

هدي النبي في عرفة

وهناك سنن كثيرة مأخوذة من هدى رسول الله محمد – صلى الله عليه وسلم – بالبقاء بعرفات، منها أن الحاج يغتسل ويقيم بعرفات ويذهب إلى عرفات بعد طلوع الشمس يوم عرفة، ويسن له أن يجمع بين صلاتي الظهر والعصر في الظهر مع الخطبة، كما يستحب أن يقدم الحاج يوم عرفات طلبات كثيرة وأذكاراً، ويستغفر، ويحاول البقاء حيث ثبت أنه وقف – صلى الله عليه وسلم – على الصخور إن أمكن، ومتى يترك عرفات بعد غروب الشمس، فمن السنة أن يبدو الحاج هادئا وكريما ولا يضر أحدا في رحلته من عرفات إلى مزدلفة.

هل الوقوف بعرفة من أركان الحج

والوقوف على عرفات ركن من أركان الحج، ولا يكمل الحج إلا برضاء الأئمة الأربعة.

  • الزمان يبدأ وقت توقف الحجاج عند عرفات في اليوم التاسع من شهر ذي الحجة وينتهي بفجر يوم النحر.
    • المذهب الشافعي والحنفي في الفكر موت الشمس يوم عرفة.
    • والمذهب الحنبلي في الفكر ابتداء من فجر عرفة.
    • مدرسة المالكي يقولون أن الليل هو بداية وقت الإقامة في عرفات.
  • المكان الحالة يوم عرفات ستكون في بلد عرفات ولا يسمح بالوقوف في أي مكان آخر.

ما سبب تسمية عرفة بهذا الاسم

وسبب تسمية وقف عرفة بهذا الاسم يرجع إلى الحجاج الواقفين على جبل عرفة في هذا اليوم يذكرون الله سبحانه وتعالى ويسألونه سبحانه وتعالى غفر ذنوبهم، فتبوا عليهم، وزدوا حسناتهم، واقبلوا أعمالهم، وادخلوها إلى الجنة، وأنقذوها من النار، ويسمى أهل الحال، ويقول الإمام ابن رجب رحمه الله عن يوم القيامة، عرفة إنه يوم تحرير النار، فيسلم الله – تبارك وتعالى – حجاجه الذين يعيشون في عرفات، كما يحرر عبيده المسلمين في كل مكان.

ما هو فضل يوم عرفة

يوم عرفات له أجر عظيم وفضيلة عظيمة، ويمكن تلخيص فضل يوم عرفة في النقاط التالية

  • يوم عرفات يوم مغفرة للذنوب ويوم للتكفير عن الذنوب، ومن صام يوم عرفة تغفر ذنبه سنتين قبلها وسنة بعده كما قال أبو قتادة – الله رضي عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – سئل (سئل عن صيام يوم عرفات
  • ويوم عرفات هو يوم النجاة من النار، ومجد الله -مجده- ملائكة الجنة لأهل عرفات.
  • يوم عرفة يوم إتمام نعمة الدين وإتمامه على المسلمين.
  • ويوم أخذ الله تعالى العهد من أتباع آدم عليه السلام.

التعليقات