مواءمة خطط جامعة الملك خالد مع تنمية القدرات البشرية
مواءمة خطط جامعة الملك خالد مع تنمية القدرات البشرية، طرح رئيس جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي

مواءمة خطط جامعة الملك خالد مع تنمية القدرات البشرية، طرح رئيس جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي لقاء من أجل وضع مواءمة الخطط والبرامج الدراسية بنظام الفصول الدراسية الثلاثة مع برنامج تنمية القدرات البشرية وإستراتيجية منطقة عسير (قمم وشيم)، حيث نظمته وكالة الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية، ويتساءل العديد من طلبة الجامعة والعاملين عليه عن الهدف من المواءمة، ونحن نهتم في موقعنا شبكة الصحراء في وضع المزيد من التفاصيل عن المعلومات حول الموضوع لمواءمة خطط وبرامج جامعة الملك خالد مع برنامج تنمية القدرات البشرية واستراتيجية تطوير عسير.

مواءمة خطط الجامعة مع تنمية القدرات البشرية

ان الغاية من اللقاء الذي صرح به رئيس جامعة الملك خالد الدكتور فالح بن رجاء الله السلمي لقاء من أجل وضع مواءمة الخطط والبرامج الدراسية بنظام الفصول الدراسية الثلاثة مع برنامج تنمية القدرات البشرية منطقة عسير (قمم وشيم)، تحت إشراف معالي الجامعة الدكتورة سعاد القحطاني، وذلك في ظل التحول إلى الفصول الدراسية الثلاثة الذي تعمل عليه الجامعة.

ولقد احتوى اللقاء على كلمة لوكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، حيث أوضح خلالها حرص الجامعة على أن تأخذ في الاعتبار مواءمة الخطط والبرامج الخاصة بالجامعة، مع برنامج تنمية القدرات البشرية واستراتيجية منطقة عسير (قمم وشيم).

جامعة الملك خالد تضع خططها مع تنمية القدرات البشرية

وأيضا أشار إلى أن هذ يتطلب تعزيز المهارات وتكثيف التدريب والتواصل مع جهات التوظيف، حيث عرض أثناء اللقاء بعض الاقتراحات من أجل البداية بتطويرها فيما يختص المواءمة مع استراتيجية تطوير منطقة عسير ومنها برامج في السياحة والضيافة والثقافة والفنون والعمارة والزراعة والثروة الحيوانية وفعاليات الرياضات البحرية والطبيعة.

وقد تخلل اللقاء كذلك الحديث حول محور (البرامج والمناهج التعليمية)، والتي طرحته المشرف العام على وحدة المناهج والخطط الدكتورة أضواء الأحمري، وكذلك موضوعا آخر حول محور (التدريب والإرشاد المهني)  طرحته المشرف على وحدة التدريب الطلابي الدكتورة منى الشهري، وقد شهد اللقاء حضور عدد من المسؤولين والمنسوبين بالجامعة، والكثير من المداخلات والمناقشات.

التعليقات