ديانة ادريس غانا مسلم ام مسيحي، يلتفت ويهتم الكثير من الناس باخبار لاعبي كرة لقدم بصورة كبيرة، فتعتبر الاخبار الخاصة بهؤلاء اللاعبين اخبارا متداولة بصورة كبيرة وخاصة بين جماهير هؤلاء اللاعبين وجماهير لعبة كرة القدم الكبيرة للغاية ، فمن المعروف ان رياضة كرة القدم هي الرياضة الأشهر على مستوى العالم بأكمله، كما انه الرياضة الوحيدة من بين جميع الرياضات التي تحمل جمهورا يمكن وصفه بالجمهور الضخم الكبير للغاية وتكون الملاعب شاهدة دائما على هذا الجمهور الكبير.

من هو ادريس غانا السيرة الذاتية

ومن لاعبي كرة القدم الذين عرفوا بصورة كبيرة في وسط رياضة كرة القدم اللاعب ادريسا غاي، وهو لاعب سنغالي ، عرف باحترافه الشديد للعبة كرة القدم وقد ولد اللاعب ادريسا غاي في السنغال وكان ذلك بتاريخ السادس والعشرون من شهر سبتمبر، في عام 1989 أي انه يبلغ من العمر ما يقارب الثلاثة والثلاثون عاما، عرف عنه محبته لكرة القدم وشغفه فيها منذ صغره، وقد لوحظ احترافه للعبة كرة القدم وهو في سن صغيرة كذلك.

من هي زوجة ادريس غانا

وبالفعل فقد بدا حياته الكروية في بلاده السنغال واستطاع ان يثبت نفسه بكل قوة وجدارة على ملاعب بلاده ليقوم بالانتقال بعد ذلك الى فرنسا وكان ذلك في عام 2008، وكذلك في ملاعب فرنسا فقد استطاع ادريسا غاي ان يثبت بانه جدير بثقة النادي الجديد، فقد حاز على العديد من الجوائز جراء لعبه بطريقة احترافية للغاية، ومن اكبر الجوائز التي استطاع ان يحصل عليه بجدارته حصوله على جائزة الاتحاد الافريقي، وذلك لكونه من افضل احدى عشر لاعب في افريقيا.

استغناء باريس عن اللاعب ادريسا غاي

اما عما انتشرعن اللاعب ادريسا مؤخرا ، فانه قد قام برفض المشاركة في احدى المباريات في فرنسا وذلك لكون القميص الذي يجب عليه ارتداءه يحمل علم المثليين وفي هذا الامر دعم للمثلين الامر الذي جعل ادريسا يرفض ويقاطع اللعب بهذا القميص مما شكل له العديد من المشكلات كان أولها هو الاستغناء عنه من قبل فريقه، وكذلك فقد حول للتحقيق من قبل لجنة التحقيق في الاخلاق جراء هذا الرفض منه على دعم المثليين.

ازمة الاعب السنغالي ادريس غانا

وبناء على ذلك فقد تزايد البحث عن ديانة اللاعب ادريسا غاي ليتم الاثبات بانه مسلم سني، ومن هنا وبعد ما تعرض له ادريسا من ظلم فقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاقات لدعم اللاعب ادريسا ، والوقوفبانبه جراء استغناء باريس عنه بعد حادثة قميص المثليين الذي فرضوا عليه ارتداءه ليكمل اللعب معهم ورفضه لهذا الامر، ولقد لاقى ادريسا الدعم الكبير من قبل جمهوره وكذلك من قبل اللاعبين وخاصة المسلمين منهم الذين ايدوه فيما قام به من رفض للمثلية وتايدها.

التعليقات