يشرع للحاج إذا وصل إلى مزدلفه المبادرة بصلاة المغرب والعشاء جمعا وقصرا لصلاة العشاء ، الحج هو الركن الخامس من أركان الإسلام، وفيه شرح الرسول صلى الله عليه وسلم أركانه، وطقوسه بأقواله وأفعاله، وصحبه الكرام رضي الله عنهم، انتقل إلى المسلمين، ومعلوم أن الله تعالى قد شرع لعباده في الجمع بين الصلوات وقصرها بشروط وضوابط معينة، لقاء في مزدلفة لمن وصل قبل العشاء وبعده.

يشرع للحاج إذا وصل إلى مزدلفه المبادرة بصلاة المغرب والعشاء جمعا وقصرا لصلاة العشاء

يسن للحاج الجمع بين صلاة المغرب والمغرب في مزدلفة، وهذا تركيبة مؤجلة، وهو مذهب كثير من العلماء في المذهب المالكي والشافعي، وعلى حد قول بعض الحنفية، وعرف بين أهل العلم، المجموعة السابقة، والعشاء مجتمعان، ولكل منهما مكان للعيش فيه، ولم يمجد الاثنين، ولا حتى بعد كل منهما “.

  • البيان صحيح.

حكم مزدلفة بالانضمام قبل وقت العشاء

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في صحيح أنه لما بلغ مزدلفة بدأ يصلي، فأمر بلال بن رباح بالدعوة للصلاة، فدعا سواء في المغرب، أو وقت العشاء، ويختلف الناس في هذا الصدد، ولكن العلماء أو كثير منهم وصفوا صلاة المغرب والعشاء بجمع التأخير في مزدلفة، لأن الحجاج يصلون خاصة وقت العشاء ؛ لأنهم كانوا في ذلك الوقت على الإبل، لكن الناس اليوم في السيارات ويصلون لهم في أوقات المغرب العربي أو يصل الكثير منهم في وقت المغرب، لذلك يشرعون للصلاة عند وصولهم، وهي السنة في روايات أهل العلم والله أعلم.

اقرا ايضا…

حكم الجمع بين المغرب والعشاء وآذان وإقامتين اسلام ويب

والمسلم عند وصوله إلى مزدلفة يجمع بين المغرب والعشاء بالدعاء وإقامتين، هذا ما قاله الغنم والحنبلي، وبعض الحنفي والمليشي، وقاله ابن حزم وابن القيم، واختاره ابن باز وابن عثيمين، وفي عهد أسامة بن زيد رضي الله عنه قال “رسول الله صلى الله عليه وسلم”، عن عرفات فنزل الناس وبولوا، ثم توضأوا وحسنوا، فقلت له صلاة فَقام لصَّلَاة.

التعليقات