حكم تعزية غير المسلم والترحم عليه وتسميته بالشهيد ابن باز، يجتهد العلماء في الاجابة على هذا السؤال فالبعض منهم اجاز ذلك والبعض الاخر انكره وافتى بعدم جوازه، وتسميته شهيدًا، على كل مسلم أن يعرفه مع انتشار الجهل بين المسلمين وسيولة المسلمين وبُعدهم عن نبوءاتهم الدين والإيمان، ارتكبوا الكثير من الذنوب، وارتكبوا معاصي لا تحصى، لدرجة أن بعضهم قد أباح المحرمات والمحرمات، وأخذوا من الدين نزوة، وقلبه يميل بجهله، فيشرح قرار تعيين الشهيد غير المسلم وقرار العزاء على غير المسلمين والشفقة على وفاتهم.

حكم عزاء الكافر والرحمة عليه

اختلف العلماء في حكم عزاء غير المسلم، فالتعزية على غير المسلمين مباحة بشرط عدم تعاديهم مع المسلمين أو تعاونهم مع أعدائهم عليهم في المصائب، طالما أنهم لا يعارضون الإسلام والمسلمين.

وأما طلب الرحمة من غير المسلم وقت العزاء أو غير ذلك فلا يجوز ولا يسأله الجنة.

حكم تعزية غير المسلم والترحم عليه وتسميته بالشهيد ابن باز

الذي يقتل في سبيل الله عز وجل هو الملقب بالشهيد، والشهيد هو الذي قاتل حتى قتل ليرفع كلمة الله، ولا يصح أن يكون غير المسلم  يُدعى شهيداً، إذا قُتل في معركة أو مات على فراشه، وكان نصرانياً أو يهودياً أو ساحراً، لا فرق، والله ورسوله أعلم.

حكم الدعاء لغير المسلم بالرحمة والاستغفار

تبين أن كل إنسان مات في غير الإسلام، أو مات في الكفر والشرك، أو مات وهو نصراني أو يهودي أو غيره، فلا يجوز لك أن ترحمه ولا يجوز لك  صلي له عند موته ولا يجوز لك الاستغفار، لأن الله تعالى قد قضى له الخلود في نار جهنم، ودعاء الرحمة عليه طلب تغيير قدر الله، والحكم النهائي الذي عليه حكمها ونفذها والله ونهى تعالى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه من المسلمين أن يستغفر المشركين ولو كان من ذوي القربى، إلا إذا كان طلب الهداية مباحاً ومستحباً الله اعلم.

هل يجوز أن يترحم المسلم على المسيحي

نهى الله تعالى عن النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين أن يستجدي غير المسلمين، فلما قال النبي صلى الله عليه وسلم لعمه أبي طالب صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه فلما مات من الشرك “أستغفرك إن لم يكن فيك” فأرسل الله المنع، فلم يسمح الله تعالى للنبي صلى الله عليه وسلم أن يستغفر لأمه، وأجمع العلماء على عدم جواز طلب الاستغفار للمسيحي وغير المسلم بعد موته لا يجوز الغفران، لأن الرحمة أخص من المغفرة، وكلاهما لا يحصل عليهما غير المسلم، ولا يعتبر طلبهما إليه مخالفة للدعاء.

شروط عزاء اهل الكتاب

التعازي في الموتى حسب أهل الكتاب ميزه العلماء أنفسهم كثير من العلماء يرونه جائزًا، وآخرون يرفضه، وآخرون يقصرونه على مصلحة مشروعة، كأن تكون هناك عزاء لغير المسلم دعوة إلى الإسلام، أو التوقف عن إيذاء المسلمين، أو غير ذلك من الأمور ومن قال منهم الجائز، اشترطوا عليهم أن يختاروا أقوال التعزية التي لا يحرمها القانون، ولا تحتوي على دعاء للميت غير المسلم، ولا يستغفرون، ولا يرحمون عليه، كأن يقال لقد وهبك الله على بلعتك خيرًا مما وهب أيًا من أهل دينك وكلام آخر.

طالع المزيد .. ما معنى كلمة مثقال ذرة

التعليقات