شاهد لحظة استشهاد الصحفية شيرين ابو عاقلة مراسلة الجزيرة في فلسطين ، اعتقد الاحتلال الصهيوني عند قتل الصحفيين والإعلاميين يعني طمس الحقيقة ولكن الشعب الفلسطيني شعب الصمود والإصرار على مواصلة المشوار الإعلامي ويولد الأجيال وتبقي شيرين أبو عاقلة الصحفية الأولي في مدرسة الصحافة، حيث بحث الكثير من الجمهور الفلسطيني في اللحظات الأولى عن الاستشهاد فيديو لحظة إطلاق النار من قبل الجيش على الصحفية شيرين أبو عاقلة.

شاهد لحظة استشهاد الصحفية شيرين ابو عاقلة مراسلة الجزيرة في فلسطين

قتل الصحفيين والإعلاميين لمحاولة طمس الحقيقة من جرائم الاحتلال الصهيوني، حيث تداول الجمهور الفلسطيني عبر محركات البحث جوجل فيديو اللحظة الأولى لاستشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة وهي من مراسلي الجزيرة الإخبارية التي تعمل منذ فترة زمنية طويلة في العمل الإعلامي وتواصل نقل الحقيقة والأحداث لفضح جرائم الاحتلال الصهيوني.

فيديو استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة

أن استشهاد شيرين أبو عاقلة هز العمل الإعلامي في فلسطين، وهي خسارة كبيرة في الصحافة الفلسطينية، تتميز بقدرتها الإعلامي العالية في العمل الإعلامي بكل مهنية وموضوعية، كانت تقوم بتغطية اقتحامات الجيش الصهيوني في مخيم جنين في الصباح الباكر وطلبت من الزملاء في مكتب الجزيرة الانتظار حتي تصل إلى الحدث وتبقي على عين الحقيقة لنقلها إلى العالم ولكن لا تدري أن الخبر العاجل على شاشة الجزيرة يكون خبر استشهادها.

جريمة الاحتلال في قتل الصحفية شيرين أبو عاقلة

يجب محاسبة الاحتلال الصهيوني على هذه الجريمة النكراء التي قام بارتكابها، وهي أيقونة العمل الإعلامي، كان معها الزميل علي السمودي الذي أصيب في الظهر ونقل إلى مسشتفي ابن سينا التخصصي في جنين، لتلقي العلاج، وقال شهود العيان في المكان أن شيرين كانت تعمل على تغطية الأحداث في المخيم، وتلبس سترة الصحافة يعني واضح جدًا أن الإعلام رغم الصورة الواضحة أن الشخص إعلامي يحاول قتل كل صحفي ينقل الحقيقة إلى العالم أجمع.

شيرين أبو عاقلة السيرة الذاتية

شيرين ابو عاقلة هي من الصحفيات التي عملت في المجال الإعلامي منذ تخرجها من جامعة اليرموك في الأردن من تخصص الإعلام بعد تخصصها الأول الهندسة المعمارية، وهي غير متزوجة، تعتنق الديانة المسيحية، من بيت لحم، درست في مدارس الرهبات الوردية في بيت حنينا، عاشت وترعرعت في مدينة القدس، عملت في كثير من الوكالات الأخبارية على المستوي العربي والمحلي، مثل الأنروا ومونت كارلو، عملت في قناة الجزيرة في عام 1997م، كانت شجاعة في نقل الرسالة الإعلامية.

شاركت في كثير من التغطيات الإعلامية مثل تغطية اقتحامات المسجد الأقصي في شهر رمضان للعام الحالي، وعملت على تغطية مستمرة في أحداث الشيخ جراح، وأحداث العدوان على قطاع غزة وكانت أولًا بأول تنقل الحقيقة إلى المجتمع العربي والفلسطيني، وهي صحفية نموذج للصحفي الفلسطيني والعربي.

التعليقات