تعريف علم الغيب، هو علم في العقيدة الإسلامية الذي يختص به الله تعالي دون غيره من المخلوقات، كما ويظهر بعض من يصطفي من الرسل والأنبياء على بعض الغيبيات، حيث أن الغيب لايعلمه الا الله سبحانه وتعالى وادعاء الغيب يعتبر كفرا أكبر مخرجا من الملة ومن امثلة ادعاء الغيب هو برج الحظ في المواقع الاخبارية والصحف والمجلات، قال سبحانه: (عالِمُ الغَيبِ وَالشَّهادَةِ الكَبيرُ المُتَعالِ).

تعريف علم الغيب

يعرف علم الغيب بأنه كل حقيقة لا يدرك طبيعتها العقل أو لا يتعامل معها الإنسان بالحواس حيث لا سبيل إلى معاينتها أو الوقوف عليها، لكنه يدركها كحقيقة ، كالملائكة والجن والشياطين والجنة والنار أو كالمستقبل وما سيقع فيه، والروح التي تحيي هذا الجسد عند الإنسان والحيوان هي من علم الغيب أيضاً، ندركها كحقيقة لكن لا سبيل إلى معاينتها أو إدراك طبيعتها.

خصائص عالم الغيب

  • أنّ الإحاطة به من خصائص الله -سبحانه- وحده، أما البشر فلا يُحيطون به، كترتيبات القضاء والقدر، وعلم الساعة، وغيرها من الأمور الغيبية، قال سبحانه: (عَالِمُ الْغَيْبِ فَلا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا).
  • حيث ويطّلعون على القليل منه، وهو ما أراد الله أن يُخبرهم به، ولا يتوقّف ذلك على إرادتهم، لتتحقّق لهم الغاية من خلقهم.
  • أمّا الغيب الذي يُطلعه الله لأنبيائه فهو من قَبيل الاصطفاء والاختيار، ومن خصائصه أنه مختصٌّ بعالم اللا محسوس، وإن كان العقل يدركه.

التعليقات