قصة مارينا صلاح وسبب وفاتها، أثار خبر وفاة السيدة مارينا صالح ضجة كبيرة في المواقع الاجتماعية بعد أن توفيت نتيجة الاهمال الطبي في داخل المشفى المتخصص في العيون في محافظة القاهرة ، وترك ابنها الصغير الذي لم يتجاوز العام والنصف من عمره ، وبعد ان قامت العائلة بنشر تفاصيل القصة في السوشيال ميديا بدء الجميع يتسأل عن المسؤول عن  وفاتها .

 وفاة مارينا صلاح ويكيبيدييا

لم تكن تتوقع السيدة مارينا صلاح بأن تودع ابنها الطفل الصغير الذي يبلغ الثالث عشر شهرا قبل ان تتوفي في للحظات الاخيرة لها ، حيث انها توجها الى مشفي العيون لأجراء اشعة بالصبغة ، ويذكر بان الفحص الذي قام بها السيد مارينا هو فحص يخضع لها الالاف كل يوم وهو فحص ليس به اي ضرر، وهنا ياتي يدور السيد مارينا في لتدخل غرفة الاشعة وفي اقل من دقيقة خرجت مسرعة لتقول بان الموت يريدها ، وهنا لم يتمالك زوج مارينا صلاح عندما توفيت زوجها ، وبدأ يناشد في الرئيس عبد الفتاح السيسي.

سبب وفاة مارينا صلاح

تقول اسرة السيد مارينا صلاح بان المحامي العائلة اكد بأن مارينا توفيت عندما ذهبت الى احد مستشفيات العيون لتعالج مشاكل التهاب في العيون حيث قام الطيب بإجراء الاشعة لتأكد من الالتهاب الموجودة في داخل العين ، وقام الطبيب المشرفة على حالتها بإجراء اختبار حساسية لها مما ادي الى مضاعفات خطيرة داخل عيونها وتوفيت على الفور بعد ان صرخت على زوجها ،وان المشفى التي توجهت اليه لم يكن مجهز بسيارة اسعاف لنقل المرضة في حالة حدوث مضاعفات وايضا غير مجهز بإحداث الاجهزة التي تتعامل مع حالته .

كم عمر مارينا صلاح

انتهي امر بسيط بكارثة كبيرة في داخل احد مستشفيات العيون  عند ما توجها اليها الشابة ذات التاسعة والعشرين عام وتركت طفلها الصغير في حضانة ابيه ، نتيجة عن وفاة السيد مارينا حالة من الحزن والغضب  الشديد اثر الاهمال الطبي في داخل المستشفيات المصرية ، وقامت عائلة الشابة مارينا في الابلاغ عن وفاة ابنتهم في قسم الشرطة في محافظة القاهرة ليتم اتخاذ الاجراءات الازمة بحق المشفى اثر الاهمال الذي ادي الى وفاة ابتهم ومازال التحقيق في الامر مستمر لمحاسبة المسؤول عن الشابة مارينا .

وفاة مارينا صلاح يهز مواقع التواصل الاجتماعي

اثار وفاة الشابة مارينا صالحة حالة من الرعب والقلق والحزن اثر وفاتها في المواقع الاجتماعية ، وبعد ان تتحدث العائلة عن حكاية ابتهم في احد المستشفيات المتخصصة للعيون ، وان الاهمال الكبير في داخل المشفى ادي الى وفاة شابة في مقتبل العمر ،  برغم من ان حالته ليست خطيرة ولا تتطلب عمليات جراحية كما فعل الأطباءء في داخل المشفى ، وتم مراسم الدفن يوم امس الاثنين في محافظة المينا امام منزل اسرتها ، وقدم عدد كبير من الاشخاص المقربين والاصدقاء والغير مقربين لمواساة العائلة في فقدان ابتنهم مارينا صالح .

التعليقات