سبب حبس علاء عبد الفتاح ، أثارت قضية الناشط والمدون المصري علاء عبدالفتاح أنظار واهتمام الصحافة والإعلام المصري والدولي ، والذي تم اتهامه بعدد من التهم الكبيرة ، وتم اعتقاله بشكل متكرر منذ العام ألفين وأحد عشر حتى يومنا الحالي ، ولعل السبب في عودة قصة المعتقل المصري علاء عبد الفتاح نحو السطح مرة أخرى هو اضرابه المستمر عن الطعام منذ شهرين من الآن ، وفي هذا المقال سنعرف من هو علاء عبدالفتاح وسبب حبسه.

من هو علاء عبدالفتاح ويكيبيديا

اسمه علاء أحمد عبدالفتاح  حمد وهو حقوقي وناشط ومدون ومبرمج يحمل الجنسية المصرية وهو مواليد مدينة القاهرة ويبلغ من العمر أربعين عاما وهو مواليد عام ألف وتسعمائة وواحد وثمانين ،والده المحامي الشهير أحمد سيف الدين وأمه تعمل كأستاذة جامعية في جامعة القاهرة حيث تدرس تخصص الرياضيات ، تزوج علاء قبل أعوام من المدونة المصرية منال بهي الدين ورزق منها بطفله الوحيد خالد وكان وقتها معتقل في السجون المصرية .

ما سبب اعتقال علاء عبد الفتاح

عمل علاء عبدالفتاح لسنوات طويلة بمشاركة زوجته كمبرمج تكنولوجي ومدون على شبكات الانترنت ، ولكن السبب الرئيسي لشهرته لم يكن عمله ، بل كان اعتقاله قبل سنوات طويلة من السلطات المصرية وتعود أسباب اعتقاله لمجموعة من التهم التي وجهت له منها : التحريض ضد الحكومة المصرية والتظاهر دون اذن رسمي ، والقيام بنشر معلومات كاذبة ضد النظام المصري ، اضافة لتهمة المشاركة بمظاهرات وتنظيمات للإطاحة بالرئيس المصري

سبب منح الجنسية البريطانية لعلاء عبد الفتاح

أقرت الحكومة البريطانية بإعطاء علاء عبد الفتاح الجنسية البريطانية وذلك وهو حاليا في معتقله منذ عامين بدون محاكمة ، وتم منحه الجنسية البريطانية بعد مطالبة والدته الدكتورة الجامعية ليلى سويف والتي طالبت بمنح ابنها الجنسية كونها ولدت في مدينة لندن ولذلك يستحق الحصول على الجنسية من خلال والدته ، وقامت الحكومة البريطانية قبل أيام بالاستجابة لطلب العائلة وتم منحه الجنسية وارسال محاميين له باعتباره مواطن بريطاني ،وجاء طلب العائلة في سبيل السعي لإطلاق صراحه كمواطن بريطاني وخاصة بعد سوء المعاملة في السجن وتعرضه للضرب بشكل مستمر

علاء عبدالفتاح يستمر في اضرابه عن الطعام

أعلن المعتقل السياسي والمدون المصري علاء عبد الفتاح اضرابه عن الطعام على خلفية اعتقاله منذ العان 2019 بدون محاكمة ، ويستمر اضرابه للشهر الثاني على التوالي للضغط على السلطات المصرية بالافراج عنه ، إضافة لاعتراضه على سوء المعاملة في داخل المعتقل وتعرضه لضرب والتعذيب الشديد وتدهور حالته الصحية بسبب المعاملة الرديئة بحقه ، وطالبت الدكتور ليلى سويف والدة علاء الحكومة البريطانية بالترفع والاهتمام بقضية ابنها كونه مواطن بريطاني وله حقوق ، وبينت خوفها الشديد على صحة ابنها أو تعرضه لمزيد من التعذيب .

التعليقات