ما هي سنن ليلة العيد وآدابه وبدعه ومعاصيه ، حيث يجب أن يعرف المسلمون كل الوصايا التي طلب منا النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم أن نفعلها ونبتعد عن الذنوب والبدع التي ابتدعها الناس على مر العصور والتاريخ، وسنستعرض لكم سنن ليلة العيد وآدابهم وبدعها وآثامهم التي يجب على جميع المسلمين في العالم الإسلامي مراعاتها.

حكم القسم في الإسلام

العيد من أهم المناسبات الإسلامية في العالم الإسلامي كله، ويشمل عيد الفطر المبارك وعيد الأضحى، ويستقبله المسلمون مع بعض السنن والآداب للاستعداد للمهرجان والهدف منه للاحتفال، لاتباع وصايا الله والسنة كما أمرنا سيدنا الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم.

ما هي سنن ليلة العيد وآدابه وبدعه ومعاصيه

مع اقتراب عيد الفطر المبارك، يستعد المسلمون للاحتفال بالعيد باتباع السنن التي أمرنا بها الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم.

  • التكبير والتهليل في الساعات الأولى من أول أيام العيد وحتى نهاية صلاة العيد، وبحسب قول الله تعالى “ولكي تكمل العدد وتمجد الله لما هداك، ولعلك تكون شاكرا”.
  • وتجدر الإشارة إلى أن صيغة التكبير التي نقلها الصحابة هي “الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر ولله الحمد “.
  • الغسل والنظافة والتعطير قبل صلاة العيد.
  • ارتدي أفضل الملابس للذهاب إلى صلاة العيد.
  • تناول الطعام قبل العودة إلى المنزل لأداء صلاة العيد.
  • بصوت عالٍ في التكبير عند الذهاب إلى صلاة العيد.
  • – الذهاب إلى صلاة العيد على طريق والعودة إلى طريق آخر، متبعين سنة رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم -.
  • يمكن للمسلم أن يرافق النساء والأطفال والأطفال من الذكور والإناث دون استثناء، ويمكن استبعاد الحائض وغير المتزوجات والعقم، كما ورد في صحيح مسلم.
  • الاستماع إلى الخطبة التي تلي صلاة العيد لأنها من السنن.
  • تبادل التهاني والتبريكات في حديث جبير بن نفير الذي قال إن أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اجتمعوا يوم العيد كانوا يقولون بعضهم لبعض. “تقبل منا ومنك”.

ما هي آداب القسم

وقد روى النبي صلى الله عليه وسلم بعض آداب الصيام التي يجب على المسلمين مراعاتها، ومن هذه الآداب ما يلي

  • – التطهير والوضوء قبل صلاة العيد.
  • تناول الفطور قبل صلاة العيد.
  • لتكبر وتفرح بقول تكبيرات العيد.
  • لبس الثياب وهو من مظاهر الاحتفال بالعيد.

ابتكارات جديدة للعيد مميزة

تشمل الابتكارات التي قد يصنعها المسلمون عن غير قصد ما يلي

  • رفع التكبير عكس ما ورد في الصيغ التي وردت عن الصحابة.
  • التكبير في أشكال جماعية لفريقين مختلفين من خلال ترديد الفريق الأول والرد على الفريق الآخر، لذا فهي بدعة لأن التكبير فريد من نوعه وإذا كان هناك اتفاق لا يضر.
  • قم بزيارة المقابر يوم العيد.
  • تقديم الورود والحلويات عند زيارة المقابر.
  • – تبادل بطاقات التهنئة، فهي من الأشياء التي يرتديها المسيحيون بحسب ما ورد عن سلطة الصحابي العظيم الألباني رحمه الله.

ابرز الذنوب في اعمال العيدين

ومن الذنوب الواردة في أعمال العيدين “عيد الفطر وعيد الأضحى” ما يلي

  • أن يتزين بعض الرجال بحلق لحاهم، ووجوب تركها في جميع الأوقات.
  • المصافحة بين الرجال والنساء.
  • الإنفاق المفرط على الألعاب النارية والأشياء المفيدة لهم. بدلا من صرفها على الفقراء والمحتاجين.
  • تناول المهدئات أو المشروبات التي تشتت الذهن.

التعليقات