قصة سفاح الإسماعيلية كاملة، نسرد لكم قصة سفاح الإسماعيلية في إحدى مناطق جمهورية مصر العربية، حيث شهد عام نوفمبر الماضي، حادثة القتل في الساطور، حيث قام القاتل بفصل رأس المقتول عن جسده باستخدام أداة حادة تسمى بالساطور، وقد شاهده الأهالي الساكنين بجوار وقوع الحادثة، وقاموا بتسليم القاتل لأقرب مركز شرطة، واشتعلت محركات البحث لمعرفة قصة سفاح الإسماعيلية كاملة، وهذا ما نقدمه لكم في مقالنا عبر منصة شبكة الصحراء.

قصة سفاح الإسماعيلية كاملة

شهدت شوارع الإسماعيلية وقوع جريمة نكراء، شهد عليها جميع أهالي الشارع، حيث قام شخص باستخدام الساطورة  وفصل رأس رجل عن جسده، وقام بحمل رأسه ورفعها والتجول برأس المقتول أمام أعين أهالي شارع الإسماعيلية، وقامت أجهزة الشرطة بإلقاء القبض على المجني، وقد قامت الشرطة بالتأكد من الأقوال التي قيلت، وتبين في التقرير خلو القاتل من الأعراض النفسية، وعدم تناوله لأي نوع مخدر، وقد قامت أم الجاني بالتصريح أن ابنها قصد القتل دفاعاً عن شرفه، ونطلعكم على حقيقة القصة في مقالنا عبر شبكة الصحراء.

أقوال والدة سفاح الإسماعيلية

أخبرت أم سفاح الإسماعيلية أن ابنها قام بالقتل دفاعاً عن شرفه، ولكنها أخبرت بشكل نهائي اعترافاً للنيابة المصرية بشأن هذا الحادث المأساوي، قائلة أن ابنها يتعاطى المواد المخدرة، وقد سبق اعتقاله من أجهزة الشرطة المصرية، كما أنه يتعرض للعديد من الاضطرابات النفسية، التي تفقده وعيه، وحسب التقرير الطبي الذي أثبت عدم إصابة القاتل بأي أعراض نفسية أو تناوله لأي مواد مخدرة، وعلى السلطات الحكومية في جمهورية مصر العربية، اتخاذ العقوبة المستحقة بشأن هذا الفعل المأساوي، وكما أوضحت أم القاتل أن المقتول ليس له أي علاقة بابنتها، وأنها كانت على معرفة سابقة به، ونال القاتل تهمة حمل الأسلحة البيضاء وتناوله المواد المخدرة، قاصداً الإخلال بالنظام الحكومي العام، وتم تحويله إلى الجنايات في جمهورية مصر العربية لتلقي العقوبات المستحقة ضده، وهذه قصة سفاح الإسماعيلية كاملة.

 

التعليقات