هل يجوز السعي بدون وضوء اسلام ويب ، نزل سيدنا جبريل عليه السلام على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وهو جالس بين أصحابه على هيئة رجل، وبدا يسأل عن الإسلام والإيمان والإحسان وغيرها من أمور الدين الواجب على المسلم تعلمها والقيام بها، وهندما سأل الوحي جبريل سيدنا محمد عن الإسلام، قال له أن الإسلام أن تشهدْ أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلاً، وقد كان ركن حج البيت الحرام أحد أركان الإسلام التي أخبر بها الرسول صلى الله عليه وسلم.

هل تشترط الطهارة أثناء السعي

لقد كان الحج هو آخر ركن من أركان الإسلام كما ورد في حديث تعريف الإسلام، وتعتبر فرضة الحج واجبة على كل مسلم ومسلمة إذا ما استطاع أن يؤديها، ومن الجدير بالذكر أن الحج قد فرض على المسلمين في السنة التاسعة للهجرة، وتعتبر فريضة الحج من أحب الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى وأعظمها، كما أن بأداء المسلم هذه الفريضة ينال الثواب والأجر العظيم من الله، ويرجع من حجه نقياً كنقاء الثوب الأبيض، مغفوراً له ذنبه وخطاياه.

ما هي مبطلات السعي

وقد فرص الله سبحانه وتعالى الحج على المسلمين، حتى يعودهم على الصبر، وعلى تحمل الصعاب والمشاق، وأن يحتسبوا كل أذى وصعوبة يلاقوها في سبيل نيل رضا الله،ويبدأ المسلم في أداء مناسك الحج في شهر ذي الحجة من اليوم الثامن، وهو اليوم الذي يطلق عليه يوم التروية، ويقوم المسلم بالإحرام في هذا اليوم، ثم يتوجه إلى منى، ويقضي ليلته هناك، وفي التاسع من شهر ذي الحجة يتجه الحجاج إلى جبل عرفات، وبعدها إلى مزدلفة.

هل يجوز الفصل بين أشواط السعي

ويقوم الحاج بأخذ الحصى التي سيرجم بها من هناك، أما في اليوم العاشر فأن الحاج يذهب إلى منى، ويكون هذا اليوم هو اليوم الأول من أيام عيد الأضحى المبارك، حيث يقوم الحاج بالبدء برمي الجمرات وبعدها يقوم بالنحر، والحلق، ويقوم باداء طواف الإفاضة، ويكمل ما تبقى من أركان الحج وأعماله،من الأمور التي يقوم بها الحاج إلى بيت الله الحرام ان يقوم بالسعي بين الصفا والمروة، وهما جبلين مقابلان لبعضهما.

ما حكم خروج ريح بدون قصد اثناء الطواف

وكانت هاجر زوحة سيدنا إبراهيم عليه السلام هي اول من سعت بينهما،حيث يبدا السعي من حبل الصفا وينتهي بجبل المروة، ويقوم الحاج بالسعي سبعة أشواط بين الصفا والمروة، حيث قامت هاجر بفعل ذلك وبعظها استمر هذا الأنر ليصبح من الأمور التي يقوم بها الحجاج، وقد اختلفت العلماء في حكم السعي بين الصفا والمروة، فمنهم من قال أنه ركن لل يقوم الحج إلا به، ومنهم من قال أنه واجب فيجوز الحج بدون السعي، وآخرون قالوا أنه سنة، وقد قال كثبر من أهل العلم أن السعي يحوز بدون وضوء وليس شرطاً من شروط السعي الوضوء بل إنه مستحب.

التعليقات