قريبا ربط السعودية و الإمارات بقطارات فائقة السرعة بهدف تعزيز التبادل الاقتصادي
ربط السعودية و الإمارات بقطارات

قريبا ربط السعودية و الإمارات بقطارات فائقة السرعة بهدف تعزيز التبادل الاقتصادي وتسهيل نقل البضائع والركاب، في سابقة من نوعها أفادت قناة “السعودية” أنه من المتوقع أن يتم الانتهاء من ربط المملكة والإمارات عبر القطارات فائقة السرعة في نهاية العام القادم 2022، كما وذكرت قناة السعودية أن تلك النقطة التطورية في مجال النقل، جاءت لتركز على فكرة تعزيز التبادل الاقتصادي وتسهيل المهام بما فيها حركة البضائع والركاب بين هاتين الدولتين، اذ أن هذه النقلة هي هي الأوسع بدول التعاون الخليجي، ومنذ ذلك القرار وبدأت الصحف ووسائل الاعلام بالنقاش في الخبر قريبا ربط السعودية و الإمارات بقطارات فائقة السرعة بهدف تعزيز التبادل الاقتصادي وتسهيل نقل البضائع والركاب.

 ربط السعودية و الإمارات بقطارات فائقة السرعة 

وبالعودة الى عام 2016 نجد أن هذه الخطوة للأمام وتدعم توصيات وزراء نقل دول التعاون الخليجي، اذ أن فكرة الربط بالقطارات بين المملكة العربية السعودية وبين الامارات؛ تأتي ضمن ربط خليجي متكامل، وتذكر بعض الدراسات أجريت عام 2015، أشارت الى أنه تم تخصيص أكثر من 200 مليار دولار، كاستثمار بمشروع بناء السكك الحديدية، هذه السكك التي تربط بين دول الخليج العربي، يمتد طولها الى 400 ألف كيلو متر.

والأجدر بالذكر أنه تم انشاء شركة الخطوط الحديدية السعودية خلال عام 2006، وهي شركة تتركز مهامها في الخطوط الجوية، تتبع لصندوق الاستثمارات العامة لتشمل شبكة الخطوط الحديدية بإدارتها والتي تربط شمال المملكة بشرقها ووسطها، تدير الشركة مسؤوليات الشبكة الحديدية بكافة مرافقها.

قطار فائق السرعة بين السعودية والإمارات

يذكر أن  شركة الاتحاد للقطارات كانت قد أعلنت خلال الشهر الماضي أن الأعمال الإنشائية لحزمة يبلغ طولها 139 كيلومترًا للمرحلة الثانية وربطها عبر الغويفات بالمرحلة الأولى، تلك التي تمتد الى 264 كيلومترًا من حبشان إلى الرويس؛ قد تم تجهيزها قبل شهرين من الموعد المحدد، وفي بداية العام الحالي 2021 ابرمت الاتحاد للقطارات اتفاقية مع الشركة السعودية للخطوط الحديدية (سار)، ركزت هذه الاتفاقية على أربعة مجالات رئيسية للتعاون وهي: تبادل القاطرات والعربات، وشراء قطع الغيار، وتبادل الكفاءات والخبرات.

وبهذا كانت مجهودات المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة كبيرة في سبيل تعزيز التعاون بمجالات النقل من خلال هذا الخط، وكانت أبرز العناوين الإخبارية خلال الساعات الأخيرة الماضية أنه قريبا ربط السعودية و الإمارات بقطارات فائقة السرعة بهدف تعزيز التبادل الاقتصادي وتسهيل نقل البضائع والركاب.

التعليقات