نسبة الوفيات بسبب التخدير، يحتاج الغنسان أحيانا إلى العمليات الجراحية بسبب مرض ما، ولا تتم العملية الجراحية إلا بالتخدير، سواء الكلي او النصفي، ولكن هناك حالات عديدة توفيت بسبب التخدير، يلجأ العديد من الأطباء إلى التخدير، خاصة أثناء العمليات الجراحية المختلفة، حيث يساعد على تخفيف الآلام الشديدة الناتجة عن إجراء هذا النوع من الجراحة، والتي لا يستطيع المريض تحملها بأي حال من الأحوال وعلى أي حال، وعلى الرغم من أهمية التخدير يمكن أن يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة، وبالتالي فهو يحتاج إلى أطباء متخصصين، وفيما يتعلق بالحديث عن التخدير فهو مهتم بإبراز معدل الوفيات من التخدير بالتفصيل.

نسبة الوفيات بسبب التخدير

أكدت العديد من الدراسات العلمية والفحوصات الطبية أن أكثر من 4.2 مليون شخص يموتون بعد 30 يومًا فقط من العملية حيث أخذ المريض جرعة التخدير التي أوصى بها الطبيب المعالج، حيث قد لا يكون التخدير العام مناسبًا لكثير من الأشخاص، وخاصة أولئك الذين يعانون من حساسية مفرطة لأن هؤلاء الأفراد لا يستطيعون تحمل المواد الكيميائية الموجودة في التخدير والتي لا تؤثر فقط على المسالك الهوائية لهؤلاء المرضى ولكن يمكن أن تؤثر على أعضاء وأنظمة التخدير المختلفة بالجسم.

اقرأ أيضا…أضرار كثرة استخدام البنج الموضعي

هل زيادة نسبة التخدير يؤدي إلى الموت

الجواب نعم، فالعديد من المرضى يواجهون مضاعفات خطيرة يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، خاصة بعد التخدير لبضع ساعات، ومرضى الكلى والقلب والسكري من بين الحالات التي لا تستطيع تحمل المواد التي يحتويها المخدر لمدة طويلة، فترة زمنية خاصة وأن هؤلاء الأشخاص يعانون بالفعل من ضعف شديد في جهاز المناعة مما يتطلب متابعة طبية مستمرة للتغلب على هذه المضاعفات التي قد يصعب السيطرة عليها، وتجدر الإشارة إلى أن التخدير يصيب جميع مرضى الجهاز التنفسي ومن تعاني من التخدير، مما يشكل خطورة عالية للوفاة.

هل التخدير يسبب التعب

الجواب نعم وهذا يحدث عند عدد كبير من الناس وخاصة المصابين بأمراض مزمنة خطيرة لا يتحملون التخدير لفترة طويلة وهذه الحالات موضحة أدناه

  • في حالة فرط الحساسية للمواد الموجودة في حقنة التخدير.
  • لأمراض الجهاز التنفسي المختلفة.
  • عندما يكون مستوى السكر في الدم مضطربًا.
  • عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة.
  • إذا كان مستوى البوتاسيوم أقل من الحد الطبيعي.

ما هي أسباب الخوف من التخدير

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الخوف الشديد من التخدير، وتتضح كل هذه الأسباب في السطور التالية

الخوف من الآثار الجانبية للتخدير

يتم عرض جميع هذه الآثار الجانبية أدناه

  • برد قوي في الجسم.
  • استفراغ و غثيان.
  • فقدان الذاكرة الكامل الذي يعاني منه كثير من كبار السن.
  • تشعر بصعوبة شديدة في التنفس.
  • صعوبة التبول.
  • التهاب الحلق الشديد الناجم عن التهابات قد يصعب السيطرة عليها.
  • الإحساس بأضرار جسيمة في الفم والأسنان.

الخوف من المضاعفات الخطيرة للتخدير

هناك العديد من المضاعفات الخطيرة التي تنجم عن التخدير وكلها واضحة فيما يلي

  • يخشى الكثير من الناس فكرة عدم الاستيقاظ من التخدير مرة أخرى.
  • فرط الحساسية الشديدة.
  • الخوف من الموت الذي يتعرض له كثير من الناس.

هل هناك مضاعفات على بسبب التخدير

يؤثر التخدير على أعضاء وأعضاء الجسم المختلفة، لذلك يؤكد العديد من الأطباء على ضرورة المتابعة الطبية المستمرة خاصة بعد الانتهاء من الإجراءات الجراحية، وتتجلى هذه المضاعفات الخطيرة في الآتي

  • العدوى السريرية يصيب هذا النوع من العدوى الكثير من المرضى لأنهم يبقون في الفراش لفترة طويلة ولا يهتم المستشفى بأمور التعقيم والتنظيف اللازمة.
  • فرط الحساسية يعاني العديد من المرضى من احمرار شديد في أجزاء مختلفة من الجسم مع تهيج وحكة قد يصعب السيطرة عليها.
  • القيء والغثيان يعاني الكثير من المرضى من القيء والغثيان خاصة بعد الجراحة التي تستمر لفترة طويلة نسبيًا.
  • انخفاض ضغط الدم يشعر الكثير من المرضى بانخفاض شديد في ضغط الدم، والذي ينتج عن التخدير الموجود في الدم.
  • الصداع المزمن يعاني الكثير من المرضى من مشكلة الصداع المزمن التي لا تنتهي حتى بعد تناول المسكنات الطبية اللازمة.

نصائح قبل جرعة التخدير

هناك العديد من النصائح التي يجب على المريض أخذها بعين الاعتبار قبل تناول جرعته من التخدير وكل هذه النصائح موضحة أدناه

  • الصيام لفترة كافية تصل إلى 6 ساعات في المرة الواحدة، ويجب أن يحدد الاختصاصي هذه المدة.
  • تناول العلاجات الطبية التي أوصى بها الطبيب المعالج قبل العملية أو قبل التخدير، مع تناول كميات قليلة من الماء.
  • الامتناع التام عن بعض الأدوية أو العلاجات الطبية لمدة أسبوع على الأقل قبل التخدير، والأسبرين هو أحد أهم هذه الأدوية.
  • أخيرًا، الابتعاد عن تناول الأعشاب التي تحتوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة، خاصة أنها يمكن أن تضر بالجسم وتتفاعل بشكل سلبي مع المواد المخدرة.
  • إبلاغ الطبيب المعالج، خاصة إذا كان المريض يعاني من أي من الأمراض المزمنة الخطيرة، بما في ذلك مرض السكري، أو إذا كان ضغط الدم أعلى من الحد الطبيعي.

أهم النصائح بعد الاستيقاظ من التخدير

هناك العديد من النصائح التي يجب وضعها في الاعتبار، خاصة عند الاستيقاظ من التخدير، وهذه النصائح كالتالي

  • من الضروري المكوث في المستشفى لفترة معينة من الوقت بحيث يتم الإشراف الطبي من قبل الطبيب المعالج، ومن المهم ألا تقل هذه المدة عن 24 ساعة متواصلة.
  • يجب تجنب القيادة، خاصة بعد يومين أو ثلاثة أيام متتالية من التخدير.
  • الامتناع التام عن التدخين أو تناول الكحوليات من أي نوع.
  • امنح نفسك قسطًا كافيًا من الراحة والاسترخاء فورًا بعد التخدير.
  • تناول الأعشاب الطبية على النحو الذي أوصى به الطبيب المعالج لك، خاصة بعد التخدير.
  • انتبه لأي أعراض أو آثار جانبية خطيرة قد تحدث خلال الأيام القليلة الأولى من التخدير.

أبرز الآثار الجانبية للتخدير

هناك العديد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تنجم عن التخدير، خاصة عند الجرعات العالية جدًا، وجميع هذه الآثار الجانبية موضحة أدناه

  • فقدان الذاكرة على مدى فترة طويلة من الزمن.
  • الدوخة والدوار المستمر.
  • قشعريرة.
  • الغثيان الذي يصعب السيطرة عليه.
  • صعوبات شديدة في التنفس
  • جفاف شديد في الحلق والفم.

ما هي العوامل المؤثرة على كمية التخدير المستخدم

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على الكمية المستخدمة أثناء التخدير وكل هذه العوامل واضحة أدناه

  • نوع العملية.
  • وزن.
  • الجنس.
  • العمر.
  • صحة المريض بشكل عام.

التعليقات