كيف تقيم الحائض ليلة القدر، تنتظر النساء بشغف ليلة القدر؛ لتقيم هذه الليلة، ولكن يحدث لها طارئ كالحيض، فماذا تفعل الحائض في هذه الليلة، هل تقيم الليل كالمعتاد، أم ماذا، وهي من أكثر الأسئلة التي تبحث عنها المرأة المسلمة في العشر الأواخر من رمضان، واعتبر أن الحيض في شهر رمضان لهن عذر شرعي للتوقف عن الصلاة، والصلاة تمنع الصيام وليلة القدر من الليالي العظيمة التي من المهم إحيائها وأداءها، لذلك من خلال هذا المقال، سنشرح لك كيف يمكن للحائض أن تؤدي ليلة القدر.

كيف تقيم الحائض ليلة القدر

ليلة القدر تتكون بشكل عام من الصلاة وتلاوة القرآن والتمجيد والذكر والدعاء، وأما الحائض، فإن حيضها يمنعها من بعض العبادات لا كلها، لا يجوز لها الصلاة ؛ لأن الحيض نجس، والطهارة شرط من صحتها، وكذلك في أيام الحيض، وطواف الكعبة والاعتكاف، تمتنع عن الصيام، فبقية الأعمال الصالحة لها يجوز لها أداء أي منها، فلا مانع منها، وضد هذه الأعمال في الفقرة التالية.

اقرأ أيضا…كيف تقوم الحائض العشر الاواخر من رمضان

ما هي العبادات التي تفعلها الحائض في ليلة القدر

وقد نص الشرع على وجوب قيام الحائض بعبادات كثيرة غير الصلاة والصوم والطواف على الكعبة والخلوة، وهذه العبادات لا تجوز لها إلا بعد أن تطهر، حتى تتمكن من أداء العبادة، ليلة القدر على النحو التالي أداء وإحياء

الثناء والذكر

يجوز للحائض أن تشغل لسانها في ذكر الله مثل التهويدة والتكبير والتسبيح والتسبيح، ولا مانع من ذلك، فلا تمشي في البيت حتى تطهر، لا تفوت المرأة أجر ليلة القدر، يمكنها إحيائها وأداؤها بالتمجيد والثناء والترديد والاستغفار والتوبة.

الدعاء

من أكثر الأمور التي يحبها المؤمن في ليلة القدر أن يصلي كثيرًا، ففي هذه الليلة تتغير المصير ويمكن أن يكون الطلب سببًا لتغييره إلى ما تشتهيه قلبك، تمامًا لتستجيب هذه الدعاء في صمت، وتستطيع الحائض الدعاء بكلمة معناه وجه الله القدوس لأن الإسلام لم يمنعها من ذلك فيجوز لها أن تذكر الله وأن تصلي وتحتفل بليلة القضاء بالدعاء، أذكار وعبادات أخرى، اغفر لي، فاغفر لي “.

قراءة القرآن

أما بخصوص الحائض، فهناك اختلاف في الرأي بين أهل العلم، فمنهم من يقول لا يجوز لها أن تقرأ من آيات الله الحكيم، ومنهم من قال لا مانع من التلاوة عن ظهر قلب، وهو الأقرب إلى الصحة والله أعلم، ولكن لأن الحائض تقرأ القرآن مثل هذا، فإن القرآن الكريم لا يمس القرآن الكريم، مثل المعلمة التي تريد تعليم الفتيات، وكذلك طالبة في العلوم والدوائر لأن الحيض طويل بخلاف الجنابة القصيرة.

ما هو حكم قيام ليلة القدر للحائض

يجوز للحائض أن تؤدي ليلة القدر بالتمجيد والثناء والتكبير والتهويدة والمغفرة والتوبة عن المعاصي والدعاء إلى الله تعالى وغيرها من العبادات التي أباحها الإسلام لها في الإسلام بلا حول ولا قوة إلا بالذنب، الله سبحانه وتعالى، ”واعتبار أن الحيض من شأن الله تعالى، فإذا أرادت إحياء ليلة القدر وهي في حيض، فعليها أن تذكار وتلاوة القرآن عن ظهر قلب دون أن تمس، والقرآن تكرر الدعاء إلى الله ونالها نفس الأجر والثواب إن شاء الله والله أعلم.

هل يجوز للحائض أن تؤدي ليلة القدر

نعم، يحل للحائض أن تتضرع ليلة القدر كما يحل لها، سواء باللسان أو بالقلب، إذ تستطيع أن تمجد بالذكريات، استغفار وسائر العبادات ليقول ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها لأنها بدأت تحيض عند ذهابها إلى بيت الله لأداء مناسك الحج “ فَافْعَلِي ما يَفْعَلُ الحَاجُّ، غيرَ أنْ لا تَطُوفي بالبَيْتِ حتَّى تَطْهُرِي”، هذا هو دليل واضح على أن للمرأة المسلمة حق عبادة الله وأداء ليلة القدر مع غيرها من العبادات.

ما الأعمال التي يجوزأن فعله للحائض في ليلة القدر

يجوز للمرأة المسلمة في العشر الأواخر من رمضان، إذا صادفت ليلة القدر معها وهي في حيضها، وأرادت إحياء تلك الليلة، لأداء العبادات التالية دون صلاة، لأنها تمتنع عن حيضها.

  • احفظ القرآن عن ظهر قلب دون أن تمس القرآن الكريم.
  • وتكثر الذكريات والذكريات في ترديد التسبيح والتسبيح والتكلم والتكبير.
  • استغفار الله بقوله استغفر الله تعالى.
  • الدعاء أفضل، ويستحب لها أكثر من ذلك.

التعليقات