حقيقة وفاة ميشال عون الرئيس اللبناني ، اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بعد اعلان خبر وفاة الرئيس اللبناني في الساعات الاخيرة ، خاصة مع تصاعد الازمات الاقتصادية والسياسية التي تشهدها وتعيشها الدولة اللبنانية منذ وقت طويل ، كما يقتصر الرئيس اللبناني ميشال عون علي القاء الخطب من قصر الرئاسة عبر وكالات الاعلام الاخبارية ، ويندر ظهوره عبر الاضواء والاخبار العاجلة ، وسنعرض عبر مقالنا عن حقيقة وفاة ميشال عون الرئيس اللبناني .

حقيقة وفاة ميشال عون الرئيس اللبناني

اثارت الاخبار المنتشرة عن الرئيس اللبناني الحالي ميشال عون حول انباء وفاته ، خاصة بعد غيابه عن المشهد العالمي والمحلي من الازمات والتدهورات الاقتصادية التي تعيشها لبنان ، وخاصة بعد اعلان البنك المركزي الافلاس واللجوء للبنك الدولي لتجاوز تلك الازمة ، وتقليل حجم الخسائر المالية الفادحة التي ستوزع علي رؤس الاعمال زوالمصارف المودعة ، وما شهده من تصاعد وتيرة الاحداث السياسية والتي تنبأ بحدوث كوارث وجرائم حرب خاصة في ظل استمرار الازمة العالمية الروسية الاوكرانية .

هل مات ميشال عون

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاربعاء الموافق 13 من ابريل للعام 2022م ، في الدولة اللبنانية بانتشار خبر وفاة وموت الرئيس اللبنانب عون ، فيما صرحت بعض المصادر المؤكدة والرئاسية عن نفي تلك الاخبار والشائعات المنتشرة حول الرئيس ، وان الرئيس يتمتع بصحة جيدة ولا يوجد اي دقة او صحة في نقل واذاعة الخبر في الوكلات الاعلامية اللبنانية المحلية ، وقد رجح البعض الاخبار وعمل علي تأكيدها نظرا لغياب الرئيس عن المشهد والواقع اللبناني المأساوي .

من هو ميشال عون ويكيبيديا

هو الرئيس الحالي للجمهورية اللبنانية فقد تولي ميشال عون الرئاسة منذ عام 2016م ، وحتي الوقت الحاضر يتبع لعائلة امارونية متوسطة الحال ، درس في احدي مدارس الدولة كما حصل علي شهادات اكاديمية عليا ، عرف بتفوقه الكبير في اللغة العربية ، تم تعيينه من امين الجمل رئيسا للحكومة اللبنانية الانتقالية بعد الفشل الذي احدثه مجلس النواب ، تم اطلاق لقب الجنرال عليه من قبل المؤمنين والمؤيدين للحركة السياسية التي يتبعها في حكمه للبلاد .

كم عمر ميشال عون

ولد الريس اللبناني ميشال عون في تاريخ في الثلاثين من شهر سبتمبر للعام 1933م ، فهو يبلغ من العمر حاليا ما يقارب تسعة وثمانين عام ، وهو الرئيس الثالث عشر للدولة لقب الرئيس اللبناني عون برئيس البجاما ، بحيث قام بامر حميع القوات السورية بالانسحاب من الدولة اللبنانية في عام 2016م ، ولكنه فوجئ بحصار القصر الرئاسي بعدد من الدبابات العسكرية ، ليهرب من القصر وهو يرتدي البيجاما ، وانتشرت تلك الحادثة بشكل واسع في الصحف والمجلات الاخبارية والاعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي في ذلك الوقت .

التعليقات