نتائج يانصيب معرض دمشق الدولي 2021 حسب الرقم ، في المعرض الدولي في دمشق، سيتم الإعلان عن نتائج اليانصيب، الذي ينتظره الآلاف من الناس، حيث يعتبر هذا اليانصيب السحر المنتظر لتحقيق الأحلام، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الفائز باليانصيب الليلة، في ظل أجواء واحتفالات رائعة ومبهجة وبحضور العديد من الفنانين والشخصيات الاعتبارية، و رجال أعمال، مشاركون في اليانصيب، وسيتمر الاحتفال بهذا المعرض الي الساعة ١١ من يوم الثلاثاء الموافق ٤ يناير، وسيتم بث هذه الاحتفالات وسحب الفائز باليانصيب، مباشر على الهواء على قناة الفضائية السورية، ونشير إلى أن نتائج اليانصيب سيتم الإعلان عنها اليوم، وسيحالف الحظ اليوم أحدٍ المشاركين في اليانصيب وسيحقق أحلامه المركونة على الرف منذ مدة.

نقلة اقتصادية

حقق المهرجان نقلة اقتصادية في ذلك الوقت للجمهورية السورية، اذ حقق أرباح ضخمة فاقت جميع  الأهداف و التوقعات التي وضعت من قبل إدارة المهرجان، وقد حققت جميع الدول والشركات والمؤسسات التي شاركت في المهرجان، أرباح تسببت في رفع المستوى الاقتصادي لديها،  حيث تضاعفت أرباح القطاع الاقتصادي في ذلك العام، مما سبب انتعاش في الأوضاع الاقتصادية في الجمهورية السورية، و ترسيخاً لهذا الحدث الضخم، الذي أحدث نقلته الاقتصادية تم إصدار طابع خاص بالمهرجان من قبل المؤسسات العامة، التي شاركت في هذا الحدث الضخم والأول من نوعه.

المعرض الدولي في دمشق

يعتبر معرض دمشق الدولي الذي يقام في الجمهورية السورية، هو من أقدم المعارض الدولية التي تُقام في الدول العربية، حيث أُقيمه لأول مرة في عام ١٩٥٤، حيث ضج المعرض بالكثير من العروض، واستمر أنذاك لمدة شهر كامل، وكان على مساحة ضخمة جدا وصلت إلى ٢٥٠ألف، وذلك ليكون ملائم لمختلف العروض التي ستقام على أرضه، من عروض مسرحية وغنائية، وتمثيلية، وعروض سيرك، والعديد من عروض المواهب الخاطفة للأنفاس، وحضر عدد هائل من الناس هذا المعرض من كافة الدول العربية والغربية، حيث زاد عدد الزوار عن مليون زائر، دفعهم الفضول لمشاهدة هذا الحدث الضخم الأول من نوعه، وقد شارك في هذا المعرض أكثر من ٢٥ دولة من مختلف أرجاء العالم،  فالجميع يريد المشاركة وإبراز ذاته في هذا الحدث الذي جذب العديد من الناس من مختلف أرجاء العالم، كما شارك في المهرجان العديد من المؤسسات والشركات الصناعية والتجارية شاركوا بالخدمات التي يقدمونها، ويعتبر المهرجان فرصة ذهبية للإعلان عن خدماتهم ومنتجاتهم.

التعليقات