هل السرطان من الأمراض المعدية، تعرف معنا على الإجابة الصحيحة أو الخاطئة عن السؤال الخاص بالسرطان كمرض معدي في السطور التالية، فالسرطان من الأمراض الخطيرة التي تصيب بعض الأشخاص نتيجة الانقسام غير الطبيعي ونمو خلايا الجسم التي تصيب عضوًا أو أكثر سرطان الثدي هو سرطان المعدة، وسرطان القولون هو أكثر أنواع السرطانات شيوعًا، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يؤثر السرطان على أكثر من مكان في الجسم ويشكل مخاطر صحية خطيرة، وينشأ السرطان نتيجة للعديد من العوامل، بعضها قد يكون وراثيًا أو بيئيًا، ويسبب العديد من الأعراض التي تختلف باختلاف العضو المصاب، ولمزيد من التفاصيل تابعنا على الأسطر التالية من صفحة المعلومات.

هل السرطان من الأمراض المعدية

السرطان مرض معد، سواء كان صحيحا أم خاطئا. البيان هنا خاطئ تماما لا يمكن أن ينتقل السرطان من شخص إلى آخر كما هو الحال مع الأمراض المعدية المعروفة لا يمكن أن ينتقل السرطان عن طريق اللمس أو التقبيل أو استخدام الأدوات الشخصية مثل مريض السرطان أو الاتصال الجنسي أو قطرات الأنف أو أي طرق أخرى لنقل الأمراض المعدية.

يحدث السرطان نتيجة خلل ونمو غير طبيعي لخلايا الجسم مما يؤدي إلى انقسامها ونموها بشكل متزايد وغير طبيعي، وفي بعض الحالات قد يتطور السرطان ليصل إلى أعضاء وأنسجة بعيدة عن مكان حدوثه، مما يدل على شدة حالة المريض الصحية.

ما هي حالات انتقال السرطان من شخص لآخر

بينما يتم التأكيد على أن السرطان ليس مرضًا معديًا ولا يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر من خلال انتقال الأمراض المعدية المعروفة، إلا أن هناك حالتين استثنائيتين فقط يمكن أن ينتقل فيهما السرطان من شخص إلى آخر، وهما:

انتقال السرطان عن طريق زراعة الأعضاء أو الخلايا الجذعية

أظهرت الدراسات الطبية الحديثة أن السرطان يمكن أن ينتقل من خلال الخلايا الجذعية أو الأعضاء في عمليات زرع الأعضاء، ومقاومة الخلايا السرطانية ترجع في جزء كبير منها إلى تناول الأدوية التي تثبط عمل جهاز المناعة في الجسم. لمنع الخلايا المناعية من مهاجمة العضو المزروع حديثًا.

مع الأخذ في الاعتبار ضرورة ملاحظة أن هذه الحالات نادرة جدًا بسبب الإجراءات والضوابط الطبية الصارمة التي يتم اتباعها أثناء عمليات زراعة الأعضاء، حيث يتم أخذ عينة من العضو ليتم التبرع بها وفحصها قبل إجراء عملية الزرع بفترة طويلة.

انتقال السرطان من الأم إلى الجنين

هناك بعض الحالات النادرة التي يحدث فيها انتقال للسرطان من الأم إلى الجنين خلال أشهر الحمل، عندما تعبر الخلايا السرطانية المشيمة لتصل إلى الجنين في الرحم، وبسبب عدم قدرة الجهاز المناعي للجنين على اكتشافه الخلايا السرطانية، أو كيف تقاومها، فهي تنتشر في جسدك، وأفضل نصيحة هي لأي أم حامل مصابة بالسرطان لا داعي للقلق بشأن مثل هذا الموقف لأنه نادر للغاية، لذلك يجب أن يكون هادئًا ونفسيًا يحافظ على الاستقرار ولا لا تقلق.

ما علاقة مرض السرطان بالفيروسات

تشكل العديد من الفيروسات تهديدًا خطيرًا للجسم إذا لم تقاومها خلايا الجهاز المناعي ولم يتم علاجها بسرعة، حيث تؤدي إلى الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات وهي الفيروسات الرئيسية المسببة للسرطان.

  • فيروس التهاب الكبد B.
  • فيروس التهاب الكبد الوبائي سي.
  • فيروس نقص المناعة البشرية (فيروس نقص المناعة).
  • فيروس الورم الحليمي البشري (فيروس الورم الحليمي البشري).

وفي حال تساءلت عما إذا كان السرطان الذي تسببه الفيروسات معديًا للآخرين أم لا، فلا، فالسرطان ليس معديًا ويمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر، حتى لو كان ناجمًا عن فيروس، ينتقل الفيروس عن طريق يعني الجسم أن الجسم قد تلقى الفيروس وليس الخلايا المسببة للسرطان، عند انتقال الفيروس إلى الجسم يبدأ الجهاز المناعي في مهاجمته للقضاء عليه، أو قد يصف الطبيب علاجًا له بحيث يكون لجسمك الوقت الكافي لمهاجمة الفيروس والقضاء عليه قبل أن يتحول إلى سرطان مسبب للسرطان.

ما أسباب الإصابة بالسرطان

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تطور الجسم للخلايا السرطانية، والتي يمكن أن تكون عوامل وراثية أو بيئية، ومن أهم هذه العوامل:

  • عوامل وراثية وجينية، هناك بعض السرطانات التي تحدث نتيجة عوامل وراثية، مثل سرطان الرحم وسرطان الثدي وسرطان المبيض وغيرها.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس الضارة لفترة طويلة من الزمن.
  • الإفراط في الشرب والتدخين.
  • النظام الغذائي غير الصحي وغير المتوازن لا يمد الجسم بما يكفي من الفيتامينات والمعادن والعناصر الطبيعية التي يحتاجها لتقوية جهاز المناعة الصحي.
  • خلل في هرمونات الجسم.
  • التعرض للمواد الكيميائية المسببة للسرطان أو المواد المشعة الضارة.
  • وجود اضطرابات في عمل الجهاز المناعي بالجسم مما يمنع خلايا الجهاز المناعي من العمل ضد الفيروسات ومسببات الأمراض المختلفة مثل السرطان.

أهم النصائح للوقاية من السرطان

هناك بعض الطرق والنصائح التي عند اتباعها في عادات الناس اليومية يمكن أن توفر حماية كبيرة ضد الخلايا السرطانية، والطرق الرئيسية للوقاية من السرطان والبقاء بصحة جيدة هي كما يلي:

  • اتبع نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفيتامينات والخضروات والفواكه والحبوب الكاملة والبروتينات الصحية، وتجنب اللحوم المصنعة بالكامل والوجبات الجاهزة المشبعة بمشاكل صحية.
  • الامتناع عن التدخين وشرب المشروبات الكحولية، لأن كليهما، وخاصة في حالة الاثنين، من أهم عوامل السرطان.
  • الجمباز الصباحي المستمر حيث يمكنك القيام بتمارين منزلية بسيطة مثل الركض والمشي والسباحة لمدة 30 دقيقة فقط.
  • التعرض الكافي لأشعة الشمس في الصباح، إذا لم تتعرض لفترات طويلة من الزمن، مع ارتداء النظارات الشمسية في أوقات الذروة مع وضع واقي من الشمس على بشرتك.
  • للتخلص من السمنة وزيادة الوزن، تساهم السمنة بشكل كبير في انتشار الخلايا السرطانية في الجسم.
  • إجراء الفحوصات والفحوصات الطبية المنتظمة يعتبر الكشف المبكر عن السرطان جزءًا أساسيًا من فعالية العلاج في استئصال السرطان.

التعليقات