شرح حديث من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه، بعد أن أعلنت المملكة العربية السعودية، عن غرة شهر رمضان المبارك، بدأت الكثير من الأسئلة حول شهر رمضان المبارك يتم طرحها على محركات البحث، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لتوصل إلى الخبر اليقين والأكيد حول الاحكام الشرعية والدقيقة، ومن باب بأن الدين الإسلامي دين يسر وتسهيل على العباد، وهو ليس بدين عسر ولا تعسير على العباد، فيكون الاختيار في الدين الإسلامي دائما للأمر الأكثر يسر وتسهيل على العباد.

شرح حديث من صام رمضان ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه

وكثرت الأحاديث  النبوية عن شهر رمضان المبارك، وفي ذلك الأمر دلالة إلى أن شهر رمضان المبارك هو شهر ذو أهمية كبيرة وعظيمة في الشريعة الإسلامية، وأن لشهر رمضان المبارك قُدسيته وأهميته الكبيرة و العظيمة في الشريعة الإسلامية، فإن شرح الحديث النبوي ” من صام رمضان ايمانا و احتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه”، هو ما من مسلم يصوم شهر رمضان المبارك بنية خالصة لوجه الله تعالى، واحتسب هذا الصيام لوجه الله تعالى، وصدق بوعد الله تعالى، دون رياء ولا تكذيب فإن ذنبوه تغفر بإذن الله تعالى.

فضل صيام شهر رمضان

هناك الكثير من الفضائل الدينية و الروحانية و البدينة لصيام شهر رمضان المبارك، فما من أمر يفرضه الله تعالى على العباد، إلا كان فيه خير كبير للعباد ونفع كبير على أراحهم وأجسادهم، فمن الفضائل الدينية لشهر رمضان المبارك هو غفران الذنوب كما تم توضيح سابقا في الحديث، من الفضائل الروحانية بأن الروح تبقى في حالة صفاء وهدوء وسكون في شهر رمضان المبارك، وذلك بسبب النفحات الإيمانية الكبيرة في شهر رمضان المبارك، عن الفضائل البدنية، فإنها تريح المعدة والكثير من الأعضاء من العمل، مما يحسن كفاءة الأعضاء.

مواعيد الصيام للمسلمين رمضان 2022

أتاحت الشريعة الإسلامية الصيام لجميع المسلمين ولكن بشروط، قد فرضتها الشريعة الإسلامية بما يتناسب مع المسلمين، في كافة الأوضاع المختلفة و الأعمال المختلفة أيضا، وفرض مواقيت ومواعيد محددة لصيام بها، فشهر رمضان المبارك هو شهر الصيام في الشريعة الإسلامية، ومواعيد الصيام في شهر رمضان المبارك، تمتد من آذان الفجر أي قبل طلوع الشمس، إلى آذان المغرب، أي بعد غروب الشمس، ولا نعنى بالصيام هنا الصيام عن الطعام و الشراب فقط، بل يصوم المسلم أيضا عن كل فعل محرم.

حكم صيام شهر رمضان

الصيام في الشريعة الإسلامية هو فريضة عينية على كل مسلم ومسلمة، بالغ راشد عاقل، ويستثنى من الصيام بعض الحالات، ومن الحلات التي يتم استثنائها من الصيام، هو عدم البلوغ، وأن يكون الشخص غير عاقل أي مصاب بالجنون، أو أن يكون الشخص مريض أو على سفر، وهنا يجب أن يقضى المسلم تلك الأيام أو أن يقوم بدفع فدية، و المرأة في وقت الحيض و النفاس، فيشترط في الصيام الطهارة أيضا، ولا يصح للشخص المجنون أو المريض أو غير الطاهر بالصيام.

التعليقات