الثمالي من وين اي قبيلة ، تشتهر المملكة العربية السعودية بوجود عدد كبير من القبائل والعائلات التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين ومنها من يكون لها دور بارز وإنجازات عظيمة في خدمة البلاد، ومن هنا سنتحدث بكامل تفاصيل الثمالي تلك العائلة وحقيقة جذورها الأصلية الأمر الذي دفع الكثير من النشطاء بالبحث المتزايد من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، لمعرفة كافة التفاصيل التي تتعلق بتاريخ وجذور تلك العائلة وكم قبيلة تنتمي وتعود إليها.

الثمالي من وين

تعتبر قبيلة الثمالي من أشهر وابرز القبائل والعائلات العربية الموجودة في شبه الجزيرة العربية والتي سكنت بالتحديد على أرض المملكة العربية السعودية منذ مئات السنوات، وكانت تتميز بالنسب الرفيع ووجود عدد كبير من الشخصيات البارزة في العديد من المجالات ، وتعود جذورها إلى قبيلة الأزد التي تعد من أشهر القبائل السعودية ، وكانت تستقر في الجنوب الشرقي من مدينة الطائف، والتي تبعد مسافة حوالي 50 متر عن السعودية ، وعن وادي ثمالة الذي يتمركز فيه حوالي 40 قرية وكانت معروفة بتمسكها بالدين الإسلامي عبر السنوات الطويلة، وكانت تجول القبيلة في عدد كبير من أجزاء المملكة من أجل الاستقرار والحصول على حاجياتها الأساسية ولكنها في نهاية المطاف اتخذت الطائف كمقر نهائي لهم.

نسب قبيلة الثمالى من وين

بحث الكثير من المهتمين عن جذور قبيلة الثماني إلام تعود، حيث تبين أنها تعود إلى ثمالة بن أسلم بن أحجن بن كعب بن الحارث بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد من نسل نبت بن إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام، وتعتبر من أقدم القبائل التاريخية التي وجدت على أرض شبه الجزيرة العربية، ثم بعد ذلك انحدرت عددًا من تلك العائلات التي تنتمي وتعود جذورها الحقيقية إليها إلى مناطق عديدة حول أرجاء الوطن العربي من أجل تلبية الاحتياجات الرئيسية من طعام وشراب ، ولكن في نهاية المطاف استقرت عدد منها في أجزاء متنوعة من دول الخليج العربي كل قبيلة حسب ما يناسبها، ولقد برزت العديد من الشخصيات ذات المستوى المرموق في عدة مجالات متنوعة.

بطون قبيلة الثمالي في السعودية

من المعروف عن كل قبيلة أنه يكون لديها عدة أبطن، وكان من أهم بطون قبيلة الثمالي التي تتواجد داخل المملكة العربية السعودية منها: الضباعين وآل عمر وآل ساعد والطوال وآل مقبل وآل زيد والسودة والمشايخ، وهؤلاء يوضحون قائمة بالتفصيل لشجرة العائلة التي تختص بها، وزاد البحث لمعرفة سبب تسمية القبيلة بهذا الاسم من خلال البحث في العديد من الكتب والمؤلفات التاريخية التي تتعلق بها، ووجد أنه هناك عدة أراء حول سبب التسميه للقبيلة التي لم يتم الحسم على رأي واحد، بل ذاع صيت عدة آراء حول تسميتها بهذا الاسم وكانت تلك المبررات جميعها مقنعة ولها تأثير كبير في مستوى تاريخ القبيلة، وتعددت الأقوال وكانت وهي كالتالي:

  • القول الأول: منهم من قال نسبة إلى الحرب التي شهدتها تلك العائلة والتي بقي منها إلا القليل منهم.
  • القول الثاني: يُقال أن عوف بن أسلم قد سقى قومه لبن برغوة وأصدر على رغوة ذلك اللبن اسم ثمالة وهي جمع ثمال.
  • القول الثالث: ذكر الغالبية الى أنه ثُمالة أمهم وقاله صاحب (الروض الأنف).

من أبرز الشخصيات الشهيرة في قبيلة الثمالي

من المعروف عن كل عائلة أنه يوجد بها عدد من الشخصيات الهامة في عدة مجالات متنوعة، وبعد الحديث الطويل عن تاريخ قبيلة الثمالي ومعرفة جذورها التاريخية ومعرفة شجرة العائلة الخاصة بها، كان لا بد من التطرق إلى العديد من الإنجازات التي حققتها تلك القبيلة وساهمت في بناء وتطور بلادهم طوال هذه السنين، وكانوا يحرصون دوما في الدفاع عن بلادهم ضد أي عدوان خارجي يهدد أمن بلادهم، ولاقت تلك القبيلة الصيت الطيب والسمعة الحسنة التي اشتهرت بتعاملها مع غيرها من القبائل سواء في حالة السلم أم الحرب ومن أهم تلك الشخصيات التي لاقت إعجاب وقبول من قبل العديد من النشطاء ، وقام النشطاء بسرد أبرز وألمع الشخصيات كالتالي:

  • أبو العباس بن محمد بن يزيد بن عبد الأكبر الثمالي.
  • الحكم بن عمير الثمالي.
  • عبد الله بن عائذ الثمالي.
  • الحجاج بن عُبيد الثمالي.
  • القائد العسكري سفيان بن مُجيب الثمالي.
  • الشيخ أبي حمزة الثمالي.

التعليقات