من هو عبد الخالق العزاوي السيرة الذاتية، يعتبر عبد الخالق العزاوي من الشخصيات البارزة التي ظهر اسمها مؤخرًا في الوطن العربي عمومًا وفي جمهورية العراق بشكل خاص كواحد من مشايخ البارزين العشائر في العراق وقام بعمل رائع في مكافحة الارهاب من العراق من خلال التعرف على عبد الخالق العزاوي وسيرته الذاتية، نذكر أيضًا المناصب التي شغلها بالإضافة إلى دوره في محاربة تنظيم داعش الإرهابي.

معلومات عن عبد الخالق العزاوي

عبد الخالق مدحت الغزاوي هو شيخ عشائري عراقي وعضو في مجلس محافظة ديالى وعضو مجلس النواب العراقي عن محافظة ديالى خلال دورة الانتخابات العامة العراقية 2022 وممثل عن الائتلاف الوطني، وهو رئيس ديوان الوقف السني منذ 3 مارس 2022 م، ترشح لمنصب تحالف السيدات وخاض الانتخابات العامة العراقية لعام 2022 م لكنه لم يكلل بالنجاح.

من هو عبد الخالق العزاوي السيرة الذاتية

عرضت سيرة الشيخ عبد الخالق العزاوي في المعلومات التالية:

  • الاسم الكامل عبد الخالق مدحت العزاوي.
  • الجنسية عراقي.
  • سنة الميلاد 1972 م
  • مكان الميلاد محافظة ديالى، جمهورية العراق.
  • العمر خمسون سنة.
  • المستوى التعليمي دكتوراه في القانون.
  • المناصب مدير قضاء المنصورية، عضو مجلس محافظة ديالى، عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية في دورتها الرابعة.

مناصب التي تولاها عبد الخالق العزاوي

شغل عبد الخالق العزاوي العديد من المناصب الهامة في جمهورية العراق وحافظ خلال فترة توليه تلك المناصب على قوة العراق وتماسكه:

  • عضو مجلس محافظة ديالى.
  • عضو الائتلاف الوطني.
  • تم ترشيحه لمنصب تحالف السيادة.
  • عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة ديالى في دورة الانتخابات العامة العراقية.
  • رئيس مكتب المؤسسة السنية منذ 3 مارس 2022 م.

دور عبد الخالق العزاوي في محاربة تنظيم داعش

عندما اجتاح تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) محافظة ديالى الشمالية عام 2014، كان السيد عبد الخالق عضوا في مجلس المحافظة وعندما سيطر التنظيم على الأطراف الشمالية لديالى وانضم إلى مدينة المنصورية مدينة المنصورية واجهها عبد الخالق العزاوي بصفتها شيخ العشيرة مع تقدم داعش في المدينة، حشد عبد الخالق المئات من مقاتلي العشائر لمواجهة مقاتلي داعش وتمكن من صدهم فيما عجزت القوات الأمنية والعسكرية عن التصدي للتنظيم الذي هاجم مناطق مجاورة مثل صيدا وحالولة وزودت وزارة الدفاع العزاوي بالسلاح لقتال التنظيم وحشد خمس كتائب من العشيرة السنية حيث قامت بالتعاون مع القوات المسلحة بتأمين شمال ديالى.

التعليقات