الانتخابات العراقية – كيف تبدو الخارطة السياسية بعد إعلان النتائج الأولية؟
الانتخابات العراقية

الانتخابات العراقية – كيف تبدو الخارطة السياسية بعد إعلان النتائج الأولية؟ تعتبر الكتلة الصدرية أحد أهم الأحزاب الشيعية في لبنان. كما أن النتائج المبكرة التي تم الإعلان عنها أكدت على فوز الكتلة الصدرية. كذلك فإن هذه الكتلة جاءت بقيادة الزعيم الشيعي مقتدى الصدر والذي يعد من أهم القادة للأحزاب الشيعية في العراق.

كذلك فإن مقتدى الصدر صرح بأنه لم يتفاجأ بهذه النتائج وأنها كانت متوقعة لأن هذه الكتلة من أكبر الأحزاب السياسية في العراق. كما أن نتائج هذه الانتخابات لها دور كبير وأساسي في تحديد توجهات دولة العراق. كما أن الانتخابات العراقية – كيف تبدو الخارطة السياسية بعد إعلان النتائج الأولية؟ من أهم متطلبات الكتلة الصدرية التي يجب أن تحدد ذلك.

الانتخابات العراقية إعلان النتائج الأولية

بعد أن تم الإعلان بشكل أولي عن نتائج الانتخابات التشريعية في العراق. كانت النتائج تتنبأ بفوز الكتلة الصدرية بقيادة الزعيم مقتدى الصدر. كما أنه كانت هناك العديد من القوى التي تعتبر محسوبة على إيران أعلنت أنها سوف تطعن بهذه النتائج بعد أن أعلنت الانتخابات خسارتها.

كذلك فإن فوز الكتلة الشيعية بقيادة مقتدى الصدر كانت حققت الفوز بحصولها على 73 مقعد من بين 329 مقعد في البرلمان. كما أنها اختلفت عن نتائج الانتخابات في العام 2018 وكان هناك زيادة بحوالي 19 مقعد.

وقد أعلن التيار الصدري أنه لم يتفاجأ بالنتيجة. حيث يعتبر من أقوى الأحزاب الشيعية في العراق.

الخارطة السياسية بعد إعلان النتائج الأولية

يعتبر الموقف السياسي للتيار الصدري من أهم المواقف الموجودة والتي تفتقر بشكل كبير إلى التوجه الثابت. كما أن التحالفات المختلفة للتيار الصدري لا تزال غامضة بعد نتائج الانتخابات. كذلك فإن التيار الصدري كان قد طالب بالإصلاح خلال سنوات، ومن أهم ما ركز عليه هو المطالبة بالإصلاح. كما أنه أكد على الحماية والسيادة العراقية.

حيث أنه وضع حد للتدخلات الإقليمية. كما يرغب في عدم التدخل في الشؤون الداخلية. كذلك في إبعاد القوات الأمريكية وتطوير العلاقات مع العالم العربي.
تعتبر نتائج الانتخابات العراقية – كيف تبدو الخارطة السياسية بعد إعلان النتائج الأولية؟ من أهم الرؤى للمرحلة القادة في العراق.

التعليقات