أصدرت وزارة الخارجية الكويتية بيانا بشأن العثور على جثة مقطوعة نصفين بمنور عقار بالهرم بمحافظة الجيزة بمصر، تفيد بأنها كويتية.

ونشرت الخارجية الكويتية بيانا قالت فيه: “أوضحت سفارة دولة الكويت في القاهرة بأن السلطات الأمنية المعنية في جمهورية مصر العربية الشقيقة قد أكدت بأن القتيل المشتبه في هويته ثبت بأنه مواطن مصري وليس كويتياً”.

وأعربت السفارة عن خالص الشكر للسلطات المصرية على تعاونها مع السفارة، وفي سرعة إبلاغها عن هوية الضحية بعد الكشف عنها مباشرة.

وجاءت البداية عندما تلقت القوات الأمنية أنباء عن العثور على أشلاء بشرية في حي الهرم، وتم الانتقال على الفور لمسرح الواقعة لفحص البلاغ وبيان ملابساته.

التعليقات