من هم الانفصاليون الموالون لروسيا شرقي أوكرانيا، مع ساعات الصباح الأولى من صباح، يوم الخميس الموافق تاريخ الرابع والعشرين من شهر فبراير لعام 2022 للميلاد، بعد إعلان رئيس روسيا بدء الحرب على أوكرانيا، وحيث أعلنت موسكو استقلال دولتي جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، حيث كثر التساؤل حول من هم الانفصاليون، الذين تتناقل رواد التواصل الاجتماعي، الحديث عنهم في نشر أخبار الحرب بين روسيا وأوكرانيا، ونطلعكم في مقالنا عبر منصة شبكة الصحراء على من هم الانفصاليون الموالون لروسيا شرقي أوكرانيا

من هم الانفصاليون الموالون لروسيا شرقي أوكرانيا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الحرب ضد أوكرانيا، بسبب قرارها بالانضمام إلى حلف الناتو، ومن خشية روسيا على أراضيها قررت إعلان الحرب على دولة أوكرانيا، كما وبدورها أعلنت موسكو، عن استقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، حيث أن هؤلاء الانفصاليون هم بالحقيقة روسيين، يقيمون في أراضي أوكرانيا وموالون لدولة روسيا، ومن أبرزهم هما دولتا لوغانسك ودونيتسك، وهما دولتان مواليتان لروسيا، وقد تم الإعلان عن استقلالهما حديثا، حيث أنه بالرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة المركزية في كييف، تشهد دولة أوكرانيا انقساما عميقا في بلادها من هؤلاء الانفصاليون، مع وجود روس وأقلية تتحدث الروسية في أوكرانيا، و لاسيما في جنوب البلاد وشرق البلاد الأوكرانيا

من هم الانفصاليون المتمردون على أوكرانيا

اشتعلت محركات البحث، مع انطلاق الحرب بين روسيا وأوكرانيا في الساعات القليلة السابقة، للحديث عن من هم الانفصاليون المتمردون، على دولة أوكرانيا، في حربها ضد روسيا، حيث أن هؤلاء الانفصاليون المتمردون، هم متعاونون مع دولة روسيا بالرغم من تواجدهم داخل أوكرانيا، حيث سيطر الانفصاليون المتمردون، المدعومون من  دولة روسيا، على مساحات شاسعة من شرق أوكرانيا في عام 2014للميلاد، وهو يعد نفس العام الذي ضمت فيه موسكو منطقة القرم الأوكرانية لروسيا، حيث ووقع ممثلون عن دولتي روسيا وأوكرانيا، ومنظمة الأمن والتعاون في قارة أوروبا، كما والمنطقتين الانفصاليتين ودونيتسك و لوغانسك في المنطقة المعروفة باسم دونباس اتفاقا من ثلاثة عشر نقطة، حيث  تم التوصل إليه في شهر فبراير لعام 2015 للميلاد،  في عاصمة بيلاروس مينسك، بعد اجتماع زعماء فرنسا، وقد تم الإعلان عن استقلال جمهوريتي دونيتسك و لوغانسك المتعاونتان مع دولة روسيا

اخر تطورات الحرب بين روسيا وأوكرانيا لحظة بلحظة

نطلعكم على آخر تطورات الحرب بين روسيا وأوكرانيا، حيث أعلنت الخارجية البريطانية بأنها ستفرض عقوبات ستضع ضغطا حقيقيا على الاقتصاد الروسي، كما وبدوره أعلن مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد سيرد بقوة، على الإجراءات الروسية الأخيرة، كما وهناك اجتماع مساء اليوم الخميس لفرض عقوبات غير مسبوقة على روسيا، كما وحددت وزارة الداخلية الأوكرانية، قصف أحد أهداف حرس الحدود، في منطقة كييف بالصواريخ الروسية

قرارات رئيسة المفوضية الأوربية بشأن الحرب الروسية

حيث أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، بأنها سنستهدف قطاعات استراتيجية في الاقتصاد الروسي، وهذا بهدف منعها من الوصول إلى التكنولوجيا والأسواق، وبدورها أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، أنه لا نريد أن نرى بوتين رئيس روسيا، يخرب المنظومة الأمنية في أوروبا، كما ومن جانبها رئيسة المفوضية الأوروبية، أوضحت أنها تدعو روسيا إلى سحب قواتها من الأراضي الأوكرانية على الفور، وأكدت السلطات الأوكرانية بسقوط بلدتين في لوغانسك بيد القوات المهاجمة الروسية، كما وأكد المندوب الأوكراني، بأنه قد فات الأوان للحديث عن وقف التصعيد فقد أعلن الرئيس الروسي بوتين  الحرب، كما أن الإعلام المحلي الأوكراني يؤكد على أن  أوكرانيا تغلق أجواءها أمام الملاحة الجوية، مع اشتعال وتيرة الحرب بين أوكرانيا وروسيا

 

 

التعليقات