ديانة ابراهيم عيسى مسلم ام مسيحي، قدم الكثير من المحامون المصريون بلاغات ضد التصريحات المثيرة التي قام بالتصريح بها الصحفي والإعلامي الكبير إبراهيم عيسى، حيث شكك الصحفي المصري إبراهيم عيسي بمصداقية حادثة الاسراء والمعراج التي قام بها النبي محمد صل الله عليه وسلم، وهي واحدة من أهم الأحداث التي حدثت في حياة منبى محمد صل الله عليه وسلم، بل إنها واحدة من معجزات  نبينا محمد صل الله عليه وسلم، وقد اعتبر البعض أن هذه التصريحات، هي بمثابة إساءة كبيرة للإسلام، حيث توجه الكثير من المحامون إلى النائب العام في جمهورية مصر العربية لاتخاذ التدابير اللازمة ضد الصحفي المعروف إبراهيم عيسى الذي قام بتصريح بهذه الأقوال.

ما هي ديانة إبراهيم عيسى

شكك البعض بماهية ديانة الصحفي المصري إبراهيم عيسى، بعد تصريحات التي اعتبرت  مسيئة لدين الإسلامي، ولكن الخبر الصادم  بأن الصحفي المصري إبراهيم عيسى هو صحفي مصري يتبع الديانة المسلم، وليس بمسيحي كما تم التداول  عنه في مواقع التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة، وأن الصحفي المصري المثير للجدل إبراهيم عيسى ينتمى إلى عائلة مسلمة أباً عن جد، وهو الأمر الذي تسبب بصدمة كبيرة لرواد مواقع التواصل الاجتماعي في جمهورية مصر العربية بشكل خاص.

ابراهيم عيسى يثير الجدل بسبب تصريحاته عبر قناة القاهرة والناس

وفي الوطن العربي بشكل عام، فكيف لشخص مسلم يؤمن بالله و يؤمن برسالة النبي محمد صل الله عليه وسلم بأن يصرح مثل هذه التصريحات المسيئة لنبي محمد صل الله عليه وسلم، وقد تم تأكيد ديانة الصحفي المصري المثير للجدل من قبل مصادر مقربة جدا من الصحفي إبراهيم عيسي، حيث أنكرت مصادر مقربة من الشخص اتباع الصحفي لديانة المسيحية وقد أكدوا أن الصحفي إبراهيم عيسى يتبع الديانة المسلمة.

ما هو مصير الصحفي إبراهيم عيسى بعد تصريحاته

تقدم العديد من المحامين المعرفين في جمهورية مصر العربية ببلاغ ضد الصحفي المشهور إبراهيم عيسي، وذلك بتهمة انكار ما هو معلوم من الدين لضرورة، فإن انكار واحدة من معجزات نبينا محمد صل الله عليه وسلم تعد كارثة كبيرة بل عظيمة جدا ضد الدين الإسلامي، و من الجدير بالذكر بأن غالبية سكان جمهورية مصر العربية هم من المسلمين، والقيام بالتصريح بهذه التصريحات الخطيرة ضد نبينا محمد صل الله عليه وسلم.

تصريحات ابراهيم عيسى عن الاسراء والمعراج

والإساءة وبشكل كبير إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم و الإساءة لدين الإسلامي، هي واحدة من الجرائم التي يستوجب العقاب عليها، وذلك لكي لا يتجرأ أحد في الإساءة إلى الدين الإسلامي، أما عن مصير الصحفي إبراهيم عيسى، فقد تم تحويله إلى النيابة العام بهدف التحقيق معه، والسماع منه ثم إصدار الحكم عليه، ولم تصدر إلى الآن أي أخبار بخصوص مصير الصحفي المصري المثير للجدل الصحفي إبراهيم عيسي، ومازالت التحقيقات مستمرة إلى الأن مع الصحفي المصري إبراهيم عيسى

من هو الصحفي إبراهيم عيسى

ولد الصحفي المصري إبراهيم عيسى في محافظة المنوفية وهي إحدى محافظات جمهورية مصر العربية، وكان ذلك عام 1965 ميلادي، ويبلغ الصحفي المصري من العمر الآن ستة وخمسون عاما من عمره، وهو رئيس التحرير  السابق  لصحيفة الدستور المصرية، ولكن تمت إقالته بأمر من إدارة الجريدة في عام 2010، ولك لأن كان مصر على رأيه، و رغبته بنشر إحدى المقالات له، والتي كانت تتعارض مع سياسية الصحيفة، وتمت إقالته فيما بعد من صحيفة الدستور المصرية، و من الجدير بالذكر بأن حياته المهنية بدأت عندما كان في السنة الاولى له كطالب في كلية الاعلام .

التعليقات