اضرار مواقع التواصل الاجتماعي إدمان “التواصل” يهدِّد الأسرة بالتفكك
اضرار مواقع التواصل الاجتماعي إدمان

اضرار مواقع التواصل الاجتماعي إدمان “التواصل” يهدِّد الأسرة بالتفكك، لمنصات التواصل الاجتماعي المختلفة وبعددها الكبير؛ الكثير من الفوائد التي حققتها في عصرنا الحالي في ظل الأوضاع الراهنة التي جعلت كل من لا يمتلك حسابات خاصة على تلك المنصات، يلجأ لاستخدامها والاستفادة من محتواها والمشاركة والتفاعل معها، وبالتالي يتم استثمار الوقت بما هو نافع، بالمقابل هناك أثر رجعي ضار وبشكل كبير لتلك المواقع على المستخدم، ناتج عن الاستعمال لساعات طويلة متواصلة وخاصة على الأطفال، لذلك مهم العمل على حماية الطفل من اضرارها، أشار اليه المختصين لضرورة الانتباه اليها قبل فوات الأوان، وبالتالي كان لا بد من الاطلاع على اضرار مواقع التواصل الاجتماعي إدمان “التواصل” يهدِّد الأسرة بالتفكك.

أثر منصات التواصل الاجتماعي على التواصل الأسري

سهلت لنا تلك المواقع عملية نقل المعلومات والتواصل بين الناس أصبح أمراً هين، فضلاً عن انها أصبحت من ضرورات الحياة التي لا غنى عنها، يتقن استخدامها الكبير والصغير والفقير والغني حتى أصبحت للإنسان جليساً وانيساً بلا منازع، وقد أجرى الباحث هشام البرجي دراسة مهمة في عصرنا الحالي، حول تأثير شبكات منصات التواصل الاجتماعي جميعها على الأسرة والعلاقات الاسرية، وهنا نطلع على ما أظهرته النتائج، من حقائق لابد الالتفات اليها، كالتالي:

  • أظهرت النتائج أنّ من تأثيراتها السلبية أنها تقلل من الحوار البيني التفاعلي بين أفراد الأسرة بنسبة 65.5%.
  • وأن استخدام تلك المنصات الاجتماعية من قبل الأبناء تؤدي إلى تغيير سلبي في سلوكهم بسبب عزلتهم بنسبة 60%.

اضرار مواقع التواصل الاجتماعي إدمان “التواصل”

تمثل مواقع التواصل الاجتماعي وجبة دائمة الحضور على موائد الاهتمام الشخص العربي على وجه الخصوص، ولا يعتمد الأمر على مستوى تعلم الفرد؛ فقلما تجد مواطنًا لديه الحد الأدنى من القراءة والكتابة ليس لديه حساب على أي من هذه المواقع، وتبعاً لآخر احصائيات هناك 90 مليون مستخدم لموقع “فيسبوك” في 22 دولة عربية، بنسبة قدرها 23% من إجمالي عدد السكان.

ان إدمان مواقع التواصل الاجتماعي يشير الى استخدام الشخص لها بصورة قهرية، فمثلاً يقضي أغلب وقته في تصفح التحديثات ومتابعة حساباته المتنوعة، وقد ذكر الأطباء بعض الأعراض التي تظهر على المصاب بهذا النوع من الإدمان، كالاستخدام المفرط لهذه المواقع، ما يؤدي إلى إصابته بالقلق، وربما تطور في بعض الحالات إلى اكتئاب.

التعليقات