تفاصيل القبض على زياد المسفر في الرياض ، بعد أن ظهر عارض الأزياء السعودي زياد المسفر بلباس غريب وبقصة شعر ملفته، طالب مغردون و رواد على مواقع التواصل الاجتماعي بالقبض عليه، بتهمة التعدي على عادات وتقاليد الشعب السعودي واعتبرها البعض خادش للحياء، وطلبوا من الجهات المختص بسرعة القبض عليه، وتحويله للمسائلة والقضاء على جميع أمثاله الذين يشوهون صورة السعودية  بشكل خاص وصورة المسلمين بشكل عام في العالم، كما طالب مغردون على منصة التواصل الاجتماعي التويتر  بمقاطعته ومنعه من دخول المهرجانات والفعالين عقاباً له على ما يفعله من تشويه لصورة المملكة العربية السعودية.

من هو زياد المسفر

زياد المسفر هو عارض أزياء سعودي ولد في المملكة العربية السعودية عام 1999 يبلغ من العمر 22 عام، بدأ نشاطه على السوشيال ميديا في السنوات القليلة الأخيرة، ومنذ ظهوره على الساحة الفنية وهو يثير الجدل في عدة قضايا، وينقسم الناس إلى تصنيفه بين مميز ومختلف بقصة شعره ولون بشرته، وبين أنه متشبه بالنساء وذلك بسبب اعتنائه واهتمامه المفرط بشكله ولباسه الذين يقول عنه البعض بأنه لباس أنوثي لا يليق برجل سعودي جاد، وهو بذلك يشوه صورة الرجال السعوديين في الوطن العربي، ولم يكن لباس العارض زياد المسفر هو السبب الوحيد لتشبه بالنساء، بل تنعيم نبرة صوته أثناء حديثه تسبب استفزاز لبعض المتابعين مما يدفعهم لتشبيهه بالنساء.

أسباب القبض على زياد المسفر

كثرة الأسباب التي دفعت الحكومة السعودية القبض على عارض الأزياء السعودي زياد المسفر كان أبرزها، نشر مقاطع فديو وصور له على مواقع التواصل الاجتماعي لحفل يقوم به بأعمال تتنافى مع عادات وتقاليد الشعب السعودي، أما فيما يخص قصة شعره ولباسه المتشبه بالإناث فقام مغردون و رواد على مواقع التواصل الاجتماعي بالقيام بحملة ضده للقبض عليه وإيقافه هو وأشباهه فكل هذه الأمور تشوه صورة المملكة العربية السعودية المعروفة بالالتزام بتعاليم الدين الإسلامي، ولم يكتفي بهذا القدر من المخالفات، بل خالف أيضاً معاير السلامة والأمان التي تفرضها وزارة الصحة السعودية، لمحاربة فايروس كورونا والحفاظ على مواطنيها من تفشي هذا الفايروس الخطير.

التعليقات