سبب وفاة سلام الزوبعي

سبب وفاة سلام الزوبعي ، هو أبرز العناوين التي زاد البحث عنها منذ مساء أمس بعد إعلان رسمي من قبل الحكومة العراقية عبر وسائل الإعلام المحلية عن وفاة ونعي رئيس الوزراء الأسبق سلام الزوبعي بكلمات حزينة جعلت الكثير من المواطنين في الشارع العراقي تتساءل عن سبب الوفاة الحقيقي.

سبب وفاة سلام الزوبعي

لقد أثار خبر وفاة سلام الزوبعي نائب رئيس الوزراء الأسبق العراقي ضجة كبيرة عبر وسائل الإعلام المختلفة من أجل التعرف على السبب الحقيقي للوفاة، وخاصة أنه توفي في بلاد الهند، لقد أعلنت عائلة سلام عن خبر وفاته مساء امس الاثنين الموافق لتاريخ 19 من شهر ديسمبر الحالي لعام 2022 عن عمر يناهز 63 عاما بعد صراع طويل مع المرض، حيث سافر لبلاد الهند من أجل تلقي العلاج المناسب ولكن تدهورت حالته الصحية بشكل مفاجئ مما تم إعلان خبر وفاته الصادم للكثير من الناس.

نعي رئيس الوزراء الأسبق سلام الزوبعي

نعاه عدد كبير من الشخصيات السياسية في العراق بكلمات مؤثرة رصدت خلالها أبرز الإنجازات التي حققها في مسيرته السياسية وخدمة مصلحة بلاده، هذا الخبر أثار حزن كبير في الشارع العراقي وانهالت عليه كمية كبيرة من التعليقات بالدعاء له بالمغفرة والرحمة، وزاد الفضول لدى الكثير منهم من اجل التعرف على أبرز المحطات الهامة في حياته الشخصية فمن يكون سلام الزوبعي، وما هي أهم الإنجازات السياسية التي حققها في تاريخ بلاده العراق، وما هم أهم محطات النجاح التي كان المسؤول عنها.

من هو سلام الزوبعي ويكيبيديا

هو اسمه بالكامل سلام زكم علي فضلي الزوبعي الذي ولد في بغداد عاصمة العراق أي يحمل الجنسية العراقية، ولد في عام 1959 وتوفي في عام 2022 أي عن عمر يناهز 63 عاما، درس في جامعة الموصل العراقية تخصص كلية الزراعة وتخرج منها عام 1982 وكان اسمه ضمن العشرة الأوائل الذين تخرجوا من الكلية، وحصل على الماجستير في علوم التربة من نفس الكلية بتقدير امتياز عام 1987، بسبب تميزه تم تعينه مدرس مساعد في الكلية في جامعة الأنبار للتدريس في علوم التربة والمياه، متزوج ولديه عدد من الأبناء ولكنه لم يذكر أية تفاصيل تتعلق بحياته الشخصية ورغبته بجعلها بعيدة عن وسائل الإعلام.

المشوار السياسي لسلام الزوبعي

تم انتخابه كنقيب للمهندسين الزراعيين في الأنبار وذلك في الفترة الممتدة ما بين عامي 1993 وحتى عام 1997، بعدها اكمل تعليمه العالي لينال شهادة الدكتوراه بتقدير امتياز، وتولى إدارة العديد من المشاريع الهامة في مجال الزراعة في العراق، وبعدها عمل لفترة عضوا فعالا في الأمانة العامة للاتحاد المهندسين العرب، تطور الأمر لديه فشارك في العملية السياسية عندما عقدت الانتخابات العراقية لأول مره في عام 2005 وتم اختياره نائب لرئيس الوزراء لملف الأمن والخدمات التي أثبت جدارته في هذا المنصب لسنوات طويلة.

مقالات ذات صلة