من هو عزيز اخنوش السيرة الذاتية، هو رجل الأعمال المغربي ويعمل في مجال السياسة أيضاً ، في العاشر من سبتمبر عام 2021م شغل عزيز اخنوش منصب رئيس حكومة المغرب ، شغل اخنوش الكثير من المناصب في الدولة فهو عضو مجلس إدارة البنك المغربي للتجارة الخارجية و وقد عُين في وقت سابق وزير للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، وهو الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار ،اتهم في الفترة الأخيرة بقضية ال”17 مليار درهم ” وهي قضية وجهت له تتهمه باستغلال مناصبه في جمع الأموال لكن بطرق غير شرعية.

السيرة الذاتية لعزيز اخنوش

ينحدر عزيز اخنوش من عائلة شديدة الثراء في المغرب العربي ، حيث ولد عزيز اخنوش بدوار أكَرض اوضاض بتافراوت في المغرب والده كان غنياً وبارعاً في الصفقات التجارية وأراد أن يعلم ابنه في سن مبكر تدابير العمل في التجارة وأرسله لكندا، فتلقى عزيز الدبلوم في مجال تدبير المقاولات في الجامعات الكندية عام 1986م ، ثم رجع لوطنه المغرب ليشغل منصب رئيس مجموعة أكوا وهي شركة تختص بتوزيع البنزين والاتصالات والخدمات ،أمه من الأمازيغ وتدعى رقية عبد العالي وخاله هو عبد الرحمان بن عبد العالي الذى شغل منصب وزير الأشغال العمومية في خمسينيات القرن الماضي، ويتحدث عزيز ثلاثة لغات وهي العربية والامازيغية والفرنسية ،عرف عنه برفضه توظيف المحجبات في شركاته .

زوجة عزيز اخنوش

تزوج عزيز اخنوزش من ابنة عمه التى تدعى سلوى إدريسي فقد كان والد سلوى من كبار تجار الشاي على مستوى المغرب، ولدت في الدار البيضاء ،وهي سيدة أعمال مغربية ومديرة مجموعة أكسال، وتعد زوجته من النساء الناجحات في مجال ريادة الأعمال في المغرب  فقد تعلمت التجارة منذ نعومة أظافرها كونها ولدت في عائلة غنية وتزوجت في عائلة غنية أيضا، فهي تمتلك شركة للمراكز التجارية مثل شركة جاب وزارا وحازت على كثير من الجوائز على مدار سنوات ، ففي عام 2020 حصلت على جائزة أفضل (١٠) نساء وراء العلامات التجارية في الشرق الأوسط” كمبدعة لعلامة التجارية Yan&One وفي عام 2018م احتلت مرتبة بين أكثر 500 امرأة تأثيرًا في صناعة الأزياء، وفي عام 2017م وبحسب تقرير أفريقيا حصلت على ثاني أكثر النساء تأثيراً في الأعمال التجارية بأفريقيا.

المناصب التي شغلها عزيز اخنوش

شغل عبد العزيز اخنوش الكثير من المناصب في البلاد ،فقد تم انتخاب عزيز أخنوش لمنصب رئيسا للتجمع الوطني للأحرار في 29 أكتوبر 2016  خاصة بعد فوز حزبه في الانتخابات وحصولهم على 102 مقعد ، وقام عزيز اخنوش بتنفيذ مخطط أليوتيس ، وشغل منصب عضو مجلس إدارة البنك المغربي للتجارة الخارجية و وقد عُين في وقت سابق وزير للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ، وفي سنة 2015 وسنة 2016 قررت الحكومة المغربية بتخفيض سعر المحروقات ولكن شركة إفريقيا التى تتبع لعزيز اخنوش رفضت تخفيض الأسعار حيث بلغت ثروة شركاته حوالى 17 مليار درهم ؛ ما جعل الحكومة  المغربية توجه له قضية ال17 مليار درهم  وهي قضية  تتهمه باستغلال مناصبه في جمع الأموال لكن بطرق غير شرعية.

التعليقات