من هو الطفل ريان الذي سقط في البئر وما قصته ، الأطفال هم متهة هذا الحياة ، ويحرص الكثير من الناس للمحافظة عليهم من أي أذى ، وأن يصابوا بأي أذي ، والسبب يعود أنهم صغار لايعرفون الشر من الخير ، والكل يحاول أن يجرب ويمسك أي شيئ بيده ، وذلك يشكل خطورة عليه وعلى صحته ، والأطفال دائما يحبون أن يبحثوا عن الأشياء ويجرب بنفسه والتعرف على  الاشياء بنفسه وليه وذلك يشكل خطورة كبيرة عليه ، مثل بعض الأطفال يحاول أن يمسك أسلاك الكهرباء بيده وقد يؤدي ذلك إلى وفاته ، وهذا يشكل حزنا كبير على أهله وذويه ، ما ذاع مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي والكثير من الصحف الاخبارية عن خبر سقوط طفل صغير في بئر لتجمع المياه وهذا دفع الكثير من القوات لتدخل لانقاذ  الطفل وانقاذ حياته.

من هو الطفل ريان الذي سقط في البئر وما قصته

ريان انتشر هذا الاسم كثير على مواقع التواصل الاجتماعي والكثير من الصحف والمجلات مؤخر داخل المغرب وخارجها بعد انتشار قصته ، تناقلت الكثير من الصحف الاعلامية والاخبارية عن قصة سقوط طفل صغير في العمريبلغ من العمره خمس سنوات  في بئر لتجميع المياه ،وبعد العديد من المحاولات من أهله  وسكان الحي المجاور له إنقاذ الطفل المغربي إلا جميع المحاولات باءت بالفشل ولم تنجح ، وهذ السبب الذي دغه الأهل الاتصال بالدفاع المدني للتدخل وانقاذ حياة الطفل بعد سقوطه في البئر ، والبئر عميق جدا وهذ السبب الذي دفع للاتصال بقوات الدفاع المدني ، وبالفعل استطاعت قوات الدفاع المدني إخراج الطفل من البئر بسماعدة أهل الحي

مأساة الطفل ريان

تحدثت الكثير من وسائل الاعلام عن الطفل الذي سقط في البئر في المغرب وتحديدا في قرية اغران وهي التي تقع شمال المغرب بعد أن تحدث والديه عن سقوطه على غفلة  ، وهذا السبب الذي دفع الكثر من الصحف الأعلامية لتعاطف معه وطلب المساعدة في إنقاذه ، وهذا ما حدث حيث بدأت مساعي إنقاذ الطفل منذ الساعات الأولى من سقوطه وبدأت بالبحث عنه بالوسائل البدائية المتاحة إلا أنهم لم يستطيعوا إخراجه ، بسبب عمق البئر والذي يبلغ عمقه خمسة وثلاثون مترا ، و قالت بعض الصحف عن وقوع إصابات في جسده عند سقوطه وعند إخراجه ، وهذا تتطلب التدخل الطبي الفوري لانقاذ حياة الطفل بعد سقوط الطفل في البئر العميق ، وهذا ما طلبته الوكالات والصحف بعد إنقاذ الطفل من البئر.

التعليقات