فضل الاشهر الحرم ولماذا سميت بهذا الاسم ، تععد الأيام والشهور ، وهناك من الأيام والشهور تعتبر ذات أهمية كبيرة عند المسلمين خاصة  ولها أهمية كبير في حياتهم اليومية ،فتتعدد تلك الأيام والشهور وكل واحد له أهمية وخصوصيا تتميز عن غيرها في الفضائل عن غيرها من الأيام والشهور الأخرى ، فمثلا تميز الأشهر الحرم يتميز عنه غير من الشهور على مدار العام الهجري ، وتميز بعض الشهور في الثواب والأجر عن غيره فالشهر رمضان يتميز  عن غيره من الشهور وكلا منها له أهمية كبيرة وفضل عند المسلمين

فضل الأشهر الحرم

هناك العديد من الشهور التي لها أهمية كبيرة وبالغة عند المسلمين ، فتراهم ينتظرون هذه الأيام بشغف كبير ومن هذه الشهور التي يهتم بها الناس كثيرا أشهر الحرم قبل فضل هذه الشهور نذكر هذه الشهور منها (المحرم ذي القعدة ورجب وذي الحجة )وهي شهور مباركة حرم الله عز وجل القتال فيها ،واعظم الله عزجل الثواب والأجر العظيم في هذه الشهور ، فقد ذكر القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة فضل هذه الشهور ، فقد قال الله تعالى في كتابه العزيز (إن عدة الشهور عند الله إثنا عشر شهرا في كتاب الله يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا انفسكم فيها )، ومن فضائل هذه الشهور هي مضاعفة الحسنات والسيئات كذلك في هذه الشهور يكون الصسام كثير وواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه حث الصحابة على الصيام في هذه الشهور وفضل الصيام فيها ، كمت في هذه الشهور يكون الحج والعمرة كذلك.

سبب تسمية الأشهر الحرم بهذا الاسم

تتعدد الشهور والايام وهناك الكثير من الناس لا يعلم سبب تسميةهذا الشهور بهذا الاسم أما بالنسبة لسبب تسمية الشهور الحرم بهذ الاسم اختلف الكثير من العلماء عن سبب التسمية فلهم العديد من الآراء حول سبب التسمية ولها أسباب في التسمية  ومنهم قولين على الراجح في سبب التسمية منها

  • سميت بذلك لان الله عزوجل حرم القتال فيها ، وجاء التحريم  بصيغة الجمع وذلك لتاكيد التحريم ، حتى يستطيع الناس الذهاب للحج والعمرة
  • أن الذنب يكون فيها أعظم من غيره من الشهور ، والطاعة تكون مضاعفة في الثواب والآجر

التعليقات