سبب توقيف امام مسجد مطروح وتحويله للتحقيق ، زاد البحث في الايام القليلة الماضية عن سبب توقيف أمام مسجد مطروح والسبب الذي من أجله تم تحويله الى التحقيق حيث تسأل الكثير لماذا يتم تحويل شيخ قدير و أمام مسجد الى التحقيق وما الجرم الذي أرتكبه من أجل عمل كل هذه الاجراءات له أم هي العادة التي تعود عليها النظام المصري الظالم من قتل وسجن لكل شخص يحاول أن يوصل الحقيقة الى الناس وعليه قمنا بهذا المقال بجمع المعلومات عن هذه القضية وكتبتها في هذا المقال من أجل أن نوصل الاخبار الصحيحة أليك عزيزي القارئ.

سبب توقيف امام مسجد مطروح وتحويله للتحقيق

وجاء سبب توقيف الامام الفاضل من قبل وزير الاوقاف الموالي للنظام المصري الظالم بسبب أنه قام بنشر مقطع فيديو على حسابه الشخصي في مواقع الواصل الاجتماعي يبين من خلاله أن المسجد فارغ تماما في توقيت صلاة العشاء وأنه لايوجد في المسجد غير كراسي المسنين التي يتم أستخدامها من أجل الصلاة بها وال وزير الاوقاف المصري محمد مختار جمعة أن توقيف أمام المسجد جاء بناءا على مذكرة أيقاف جاءت من مديرية أوقاف مطروح والتي هي بالاصل مرفوعة من القطاع الديني وكانت وزاراة الاوقاف قد شددت في أكقر من مرة على ضرورة ألتزام الكامل بواجبات العمل الوظيفي و سلوكيات العمل الوظيفي واعتبرت أن ما قام به الامام هو مخالفة لذالك.

من هو أمام مسجد مطروح الذي تم أيقافه

هو الامام مصطفى محمود مصطفى ويعمل كأمام وخطيب لمسجد مطروح حيث تم أيقافه عن العمل لمدة ثلاثة أشهر وذالك بسبب قيامه بنشر فيديو عقب صلاة العشاء ويقول فيه أن المسجد خالي تماما من أي مصلي ولا يوجد فيه غير الكراسي التي يستخدمها المصلين كبار السن وقال الامام أيضا أنه بالرغم من وجود أكثر من كفتيريا الا أنه لم يدخل أحد المسجد من أجل الصلاة فيه في حين أن كل الناس كانت تتابع مباراة مصر و كورت أيفوار في كأس أمم أفريقيا وقال الامام أن مصر تعاني من الظلم والانحطاط بس مثل هذه الافعال التي يقوم بها الناس.

التعليقات