ما هو التنمر الإلكتروني وما تعريفه وآثاره وأسبابه وطرق علاجه

ما هو التنمر الإلكتروني وما تعريفه وآثاره وأسبابه وطرق علاجه، يعد التنمر من الظواهر الخطيرة التي تدمر المجتمع، وتنشر الحقد والكراهية، وهي ظاهرة منتشرة بشكل كبير في العديد من دول العالم، من أهم الموضوعات التي يجب معرفتها ومعرفة كل ما يتعلق به من حيث الأسباب والتأثيرات وطرق العلاج، بحيث يكون الشخص على دراية كاملة بها، هذه الظاهرة الغريبة التي انتشرت مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي الحديثة وتهتم بتعريف التنمر الإلكتروني والتحدث عن أسبابه وآثاره وطرق علاجه في مجمله.

تعريف التنمر الإلكتروني

يُعرَّف التنمر الإلكتروني على أنه استخدام وسائل الاتصال الحديثة لإلحاق الأذى بالناس بطرق معينة، بشكل متكرر وبطريقة عدائية واضحة، أو هو عملية تحدي شخص ما من خلال وسائل الاتصال الحديثة بالكلمات أو الأفعال التي تؤذيه بطريقة غير عادلة، وقد انتشرت هذه الظاهرة بشكل واضح بين فئة الشباب في المجتمع، لذلك تم تطبيق العديد من القوانين الصارمة للحد من انتشار هذه الظاهرة السلبية، وفي ما يلي سنعرف التنمر الإلكتروني قانونياً.

التعريف القانوني للتسلط عبر الإنترنت

هناك العديد من التعريفات القانونية للتنمر عبر الإنترنت وقد تم ذكر هذه التعريفات في العديد من القواميس القانونية التي تشرح هذا السلوك وفيما يلي بعض منها

  • “الأفعال التي تستخدم تقنيات المعلومات والاتصالات لدعم السلوك المتعمد والمتكرر والعدواني لفرد أو مجموعة بهدف إيذاء شخص أو أشخاص آخرين”.
  • “استخدام تقنيات الاتصال بقصد إيذاء شخص آخر”.
  • استخدام تقنيات الإنترنت والهاتف المحمول مثل صفحات الويب ومجموعات المناقشة والمراسلة الفورية أو الرسائل النصية القصيرة بقصد الإضرار بشخص آخر.

ما أنواع التنمر الإلكتروني

يأتي التنمر الإلكتروني بأشكال عديدة، وتختلف هذه الأشكال في قوة تأثيرها على الشخص الذي يتعرض للتنمر، وسوف يناقش ما يلي جميع أنواع التنمر الإلكتروني

التنمر والتحرش

هذا النوع هو الاستمرار في إرسال الرسائل التي تسبب إزعاج للآخرين، حيث يكون الغرض من هذه الرسائل هو الإساءة للآخرين وإيذائهم، وهذا النوع أيضًا من خلال التعليقات المسيئة التي تسبب إزعاجًا ومضايقة للآخرين أيضًا.

القذف بالعدوان

وذلك بنشر شائعات ومعلومات كاذبة وصور عن شخص بقصد تشويه سمعته وإيذائه وإيذائه، أو السخرية منها أمام الجميع على الإنترنت، مما يقلل من قيمتها ويعترض عليها، سخر من الآخرين.

التنمر بالخداع وانتحال الهوية

يتم هذا النوع من التنمر عن طريق اختراق الحسابات الشخصية للآخرين بهدف الحصول على معلوماتهم الشخصية وحساباتهم، وإرسال رسائل محرجة للآخرين من هذه الحسابات وكشف الأسرار الشخصية التي تحدث عند تعرض الحساب للقرصنة.

التنمر بالنقد

التنمر هو نقد من خلال التحدث إلى الآخرين بطريقة مزعجة بهدف إيذائهم بشكل مباشر من خلال قول كلمات مؤذية تسبب الألم والحزن وتسبب الكراهية والكراهية.

أهم أسباب التنمر الإلكتروني

تتعدد أسباب وأسباب التنمر الإلكتروني ونذكر ما يلي

  • الرغبة في أن يتحكم المسيء وإحساس قوي بالسيطرة على الآخرين.
  • الغيرة من الآخرين والحسد الكبير خاصة من الناجحين، فمعظم من يتعرض للتنمر هم من أنجح الناس في المجتمع.
  • الرغبة في تجربة كل ما هو جديد، خاصة بين المراهقين الصغار الذين يتنمرون على الآخرين في رغبتهم في تجربة أشياء جديدة.
  • الرغبة في إثبات الذات وجذب انتباه الآخرين والتعبير عن نفسها بطرق سلبية.

ما هي آثار التنمر الإلكتروني

المقصود بآثار التنمر الإلكتروني هو الضرر الذي يسببه، حيث أن التنمر الإلكتروني من أكثر الأشياء التي تسبب الأذى والألم للآخرين، خاصة وأن الشخص لا يستطيع منعه بشكل مباشر، كما هو الحال مع تنمر، خارج الإنترنت وخارج أساليب الاتصال الحديثة، وفي ما يلي سنتحدث عن جميع الآثار السلبية والأضرار الناجمة عن التنمر الإلكتروني

  • يؤدي التنمر الإلكتروني إلى حالة نفسية سيئة للشخص الذي يتم التنمر عليه، والتي يمكن أن تكون سببًا رئيسيًا لمعاناته من بعض الأمراض العقلية التي قد تؤدي به إلى الانتحار.
  • يشعر المتنمر بالغضب والاكتئاب بسبب عدم قدرته على الدفاع عن نفسه ضد المتنمر.
  • يتسبب التنمر عبر الإنترنت في النفور من منصات التواصل الاجتماعي التي تم اختراعها في الأصل لتسهيل التواصل بين الناس.
  • يؤدي التنمر الإلكتروني إلى أمراض جسدية مثل الصداع والألم الناتج عن حالة نفسية سيئة، وهي نتيجة طبيعية للتوتر والقلق الناجمين عن التنمر الإلكتروني.

ما الفرق بين التنمر عبر الإنترنت والتسلط المباشر

هناك العديد من الاختلافات الواضحة بين التسلط عبر الإنترنت والتسلط وجهًا لوجه، ويمكن تفصيل هذه الاختلافات من خلال جدول يوضح خصائص كل من التسلط عبر الإنترنت والتسلط وجهًا لوجه

التنمر الإلكترونيالتنمر المباشر
القذف والإساءة ونشر الإشاعات الكاذبة.يمكن أن يكون الضرب أو السرقة أو الأذى الجسدي أو السخرية.
حدود انتشاره واسعة وسرعة انتشار عالية.حدوده صغيرة ومحدودة وينتشر ببطء.
يتبعه عدد كبير من الناس.يلاحق المتنمر والمتنمر (الضحية).
لا يمكن تحديد وقت محدد لاستكمالها.ينتهي بالفعل الذي ينتهي على الفور.
يؤدي هذا إلى تفاعل عدد كبير من الأشخاص معه، ويمكن أن يحدث التفاعل قبل أن يعرف المتنمر بالتنمر.لا يراه المتنمر والمتنمر إلا مع التخطيط المسبق.
التكرار ليس شرطًا ليكون التنمر. كلما حدث ذلك ولو مرة واحدة، يصبح عدوانًا واضحًا.يجب أن يتكرر الحادث حتى يكون الفعل اعتداء.
لا يتم التخطيط للتنمر مقدمًا.خطط لذلك وكن وجهاً لوجه.

طريقة التعامل مع التنمر الإلكتروني

يحتوي علاج التنمر الإلكتروني على مجموعة من الأساليب الواضحة التي يجب على الشخص اتباعها وتحسين تطبيقها، وفيما يلي هذه الطرق مع شرحها بالتفصيل

  • الإبلاغ عن محتوى مسيء والإبلاغ عن حساب التنمر.
  • ابتعد تمامًا عن المواقع والمنصات والتطبيقات التي حدثت فيها عملية التنمر لفترة طويلة من الوقت حتى يتعافى المتنمر من الآثار السلبية للتنمر.
  • الإبلاغ عن المعتدي للحصول على عقوبة عادلة وفق قوانين التنمر المنصوص عليها في عدد كبير من القوانين الدولية حول العالم.
  • حظر أو حظر الأشخاص السلبيين الذين تعرضوا للتنمر بعد الإبلاغ عن حساباتهم.
  • تحدث إلى طبيب نفسي متخصص للتعافي من جميع الآثار السلبية للتنمر، إذا لزم الأمر.
  • إذا كان الشخص لا يستطيع مواجهة المتنمرين بمفرده، فعليه الاستعانة بالعائلة أو الأصدقاء لاتخاذ الخطوات اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة، والتي تعد من الأسباب الرئيسية التي تحرم الإنسان من إنسانيته.

كيف أحمي نفسي من التنمر الإلكتروني بالخطوات

يمكن لأي شخص حماية نفسه من التسلط عبر الإنترنت باتباع الخطوات التالية

  • لا تشارك أي معلومات شخصية مع أشخاص آخرين، مثل مكان إقامتك أو تاريخ ميلادك أو رقم هاتفك الخاص، لأن هذه المعلومات يمكن أن تكون مادية للتنمر الذي يستخدمه المتنمرون لإيذاء الشخص.
  • اقفل ملفاتك الشخصية وتحكم في خصوصيتها من خلال منع الرسائل من الغرباء، ومنع الغرباء من التعليق على المنشورات الخاصة والأوامر الأخرى.
  • لا تتردد في حظر أو حظر أي شخص على الإنترنت إذا كنت تتوقع أن يتسبب هذا الشخص في الأذى أو الإساءة.
  • من خلال الإبلاغ عن أي شخص يسيء أو ينشر أي محتوى يدعو إلى التحرش، ينتج عن هذا الإبلاغ حظر هؤلاء الأشخاص وتقييدهم وإيقاف المضايقات قبل حدوثها.

كيف يمكننا حماية أطفالنا من التنمر الإلكتروني

تشير العديد من الإحصاءات إلى أن الفئات العمرية الأكثر عرضة للتنمر عبر الإنترنت هم الأطفال، ويمكن حماية الأطفال من هذه الظاهرة السلبية من خلال اتخاذ التدابير التالية

  • تعليم الطفل معنى التنمر الإلكتروني وإدراكه لهذا الفعل بطريقة بسيطة حتى يفهمه ويحسن التعرف عليه.
  • علم طفلك كيفية التعامل ومشاركة المحادثات مع الآخرين.
  • تحكم في الأجهزة والتطبيقات والمواقع ومنصات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها طفلك.
  • الحفاظ على التواصل الفعال بين الأسرة والطفل وكذلك بين الطفل ومعلمه في المدرسة.
  • تأكد من أن طفلك يستخدم التكنولوجيا الحديثة بعيدًا عن غرفة نومه بحيث تظل هذه الأجهزة تحت إشراف الوالدين.
  • تربية طفلك على احترام الآخرين في الاجتماعات وجهًا لوجه وعلى وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة