‏سمو ‎ ولي العهد.. مبادرة السعودية الخضراء تتضمن استثمارات عن 700 مليار ريال
‏سمو ‎ ولي العهد.. مبادرة السعودية الخضراء تتضمن استثمارات عن 700 مليار ريال

‏سمو ‎ ولي العهد.. مبادرة السعودية الخضراء تتضمن استثمارات عن 700 مليار ريال، أعلن سمو العهد الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز ال سعود عن افتتاح مبادرة جديدة الخاصة (السعودية الخضراء) صباح اليوم السبت الموافق 23/أكتوبر/2021 ميلادي، حيث ان هذه المقال سوف نتناول فيه أبرز ما جاء في المبادرة التي أعلن عنها ولي العهد وما هي المخططات التي تسعى من خلالها وفق رؤية 2030، واليكم المزيد من التفاصيل، ‏سمو ‎ ولي العهد.. مبادرة السعودية الخضراء تتضمن استثمارات عن 700 مليار ريال.

سمو ‎ ولي العهد مبادرة السعودية الخضراء تتضمن استثمارات عن 700 مليار ريال

كشف سمو العهد الأمير السعودي محمد بن سلمان بن عبد العزيز ال سعود عن افتتاح مبادرة جديدة الخاصة (السعودية الخضراء) صباح اليوم السبت الموافق 23/أكتوبر/2021 ميلادي.

وأشار ولي العهد في كلمته التي ألقاها في افتتاح المنتدى عن إطلاق المجموعة الأولى من المبادرات النوعية في المملكة العربية السعودية، كي تكون خطة طريق من أجل الحفاظ على البيئة ومواجهة صعوبات التغير المناخي، التي من شأنها المساعدة في تحقيق الأهداف الطموحة لمبادرة السعودية الخضراء.

وأكد أثناء القاء كلمته إلى إطلاق المملكة السعودية لمبادرة في مجال الطاقة التي بدورها تساهم في تقليص الانبعاثات الكربونية بمعدل 278 مليون طن سنوياً بحلول سنة 2030، ويمثل هذا تقلص طوعياً بأكثر من ضعف مستهدفات المملكة التي أعلن عنها فيما يخص تقليص الانبعاثات.

حيث أن المقصود من هذه المبادرة بتعديل مزيج الطاقة داخل المملكة العربية السعودية، وترشيد استخدام الطاقة، ورفع كفاءة الإنتاج، والاستثمار في مصادر طاقة جديدة ومنها الهيدروجين.

وأصدر ولي العهد عن انضمام المملكة للتوعد العالمي بخصوص الميثان، والذي يستهدف تقليص الانبعاثات العالمية للميثان بمعدل 30 %.

كما أنه أشار إلى أن مجموعة من الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة، سوف تقوم اليوم بالإعلان عن مبادرات وبالتالي تساهم في هذا المجال.

ولي العهد يطلق حزمة من المبادرات في افتتاح أعمال منتدى “السَعودية الخضراء”

أشار الأمير محمد بن سلمان عن بداية الخطة الأولى من مبادرات التشجير من خلال زراعة أكثر من 450 مليون شجرة، وإعادة اصلاح ثمانية ملايين هكتار من الأراضي المتضررة، وتعيين أراضي محمية جديدة، كي يبلغ إجمالي المناطق المحمية في المملكة أكثر من 20 % من إجمالي مساحتها.

كما أنه أكد ولي العهد إصراره على تحويل مدينة الرياض إلى واحدة من أكثر المدن العالمية استدامة.

وأشار الى إصرار المملكة على اللجوء إلى الاتحاد العالمي للمحيطات، وإلى الاتفاق القضاء على النفايات البلاستيكية في المحيطات والشواطئ، وإلى اتفاقية الرياضة لأجل العمل المناخي، وأيضا أشار إلى إقامة مركز عالمي للاستدامة السياحية، وإنشاء مؤسسة غير ربحية لاستكشاف البحار والمحيطات.

أصدر ولي العهد أيضا عن استهداف المملكة العربية السعودية من أجل التوصل الى الحياد الصفري في سنة 2060 عن طريق نهج الاقتصاد الدائري للكربون، وبما يتزامن مع خطط المملكة التنموية، وتمكين تنويعها الاقتصادي، وبما يتوافق مع “خط الأساس المتحرك”، ويحفظ دور المملكة الريادي في تقوية أمن واستقرار أسواق الطاقة العالمية، وفي ظل تطور وتوفر التقنيات اللازمة لإدارة وتقليص الانبعاثات.

وأشار أن تلك المجموعة الأولى من المبادرات تشمل استثمارات بمبلغ تزيد على 700 مليار ريال، مما يساعد في تنمية الاقتصاد الأخضر، وتوفير فرص عمل نوعية، وإتاحة فرص استثمارية كبيرة للقطاع الخاص، حسب رؤية المملكة 2030.

التعليقات