سورة تسببت في اسلام عمر، من أجمل القصص التي تم ذكرها في التاريخ الإسلامي هي قصة إسلام سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه وأرضاه، حيث تحتوي قصة إسلام سيدنا عمر على الكثير من الحكم والمواعظ التي يجب أن تدرس لعظمتها، فكان سيدنا عمر من أشد الكارهين للإسلام في الجاهلية، وكان من المعروف عن عمر بن الخطاب بأنه شديد القوة وشديد البطش أيضا، ولكن شاء الله بأن يدعى سيدنا محمد صل الله عليه وسلم، واستجاب الله له، وأسلم عمر بن الخطاب، وأصبح من أكثر الصحابة المقربين لنبي محمد صل الله عليه وسلم، وأصبح من القادة المسلمين الذين يتغنى بهم التاريخ الإسلامي، ويعتز به، فقد غير الإسلام سيدنا عمر بن الخطاب.

تفاصيل دعاء النبي في  إسلام سيدنا عمر بن الخطاب

ألهم الله عز وجل النبي محمد صل الله عليه وسلم بالدعاء بأن يعز الله الإسلام بإحدى العمرين عمرو بن هشام وعمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه، واستجاب الله لنبي محمد صل الله عليه وسلم، وأسلم عمر بن الخطاب، ومن الجدير بالذكر أن عمر بن الخطاب كان يكن للإسلام كره عظيم، وكان دائماً يحارب المسلمين، ويقال بأن سيدنا عمر أيضا قد وأده بناته قبل دخوله الإسلام، ولكن شاء الله عز وجل أن يرق قلبه للإسلام، وأن تكون أخته التي جاء لقتلها بأن تكون هي سبب دخول الإسلام وسبب هدايته.

تفاصيل قصة إسلام سيدنا عمر بن الخطاب

بعد ما انتشر الدين الإسلامي بين أبناء قريش، وترك دين آبائهم وأجدادهم، والدخول في دين الإسلام ودين النبي محمد صل الله عليه وسلم، قرر عمر بن الخطاب القضاء على النبي محمد صل الله عليه وسلم وقتله، وأثناء توجه عمر إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم وقتله، قابله أحد أبناء قريش وأخبره بأنه بدل من أن يقتل النبي محمد صل الله عليه وسلم، عليه أولاً أن يقتل أخته و زوجها اللذان دخلا إلى دين الإسلام وهو الأمر الذي أغضب عمر بن الخطاب، فاتجه عمر بن الخطاب إلى بيت أخته، وسمع أخته و زوجها يتلون القران.

السورة التي تسببت بإسلام عمر بن الخطاب

هناك عدة أخبار حول تفاصيل استماع أو رؤية السورة التي تسببت بإسلام عمر بن الخطاب ، فهناك من يقول بأن عمر بن الخطاب سمع أخته ترتل آيات سورة “طه” وهي السورة التي تسببت بإسلام عمر بن الخطاب، وهناك من يقول بأن ورقة كان مدون عليها سورة “طه”، وقعت في أيدي عمر بن الخطاب وعندما قرأها رق قلبه وذهب إلى النبي محمد صل الله عليه وسلم وأعلن إسلامه.

التعليقات