هل حضر الرسول زواج ابنته

هل حضر الرسول زواج ابنته، من أبرز الشخصيات في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، إذ هي ابنته عليه الصلاة والسلام، وفاطمة الزهراء هي أحب بنات رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إلى قلبه لأنها أصغر بناته وأطول صداقة بينها وبين أبيها تزوج من خير أصحابه الكرام بينما تزوجت فاطمة من علي بن أبي طالب وسنكتشف ما إذا كان الرسول قد حضر زواج ابنته وسنذكر قصة زواج علي من فاطمة الزهراء ولماذا رفض الرسول زواج عمر من فاطمة الزهراء فاطمة.

هل حضر الرسول زواج ابنته

نعم حضر رسول الله – صلى الله عليه وسلم – زواج ابنته فاطمة الزهراء لأنه قبل علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – بزوجها وهم – الزواج الذي كان في السنة الثانية لهجرة الرسول الكريم وقبل دخول علي – رضي الله عنه – بفاطمة طلب النبي صلى الله عليه وسلم الماء، وتوضأ منه ثم صبه على علي رضي الله عنه، ثم قال اللهم صل عليهم وبارك في ذريتهم.

قصة زواج علي من فاطمة الزهراء كاملة

كان زواج علي من فاطمة سهلا ومبارك، فقد وردت قصة زواجهما في الحديث عن ابن بريدة عن أبيه بريدة بن الحسيب الأسلمي قال

عن ابن بريدة عن أبيه قال قال جماعة علي رضي الله عنه إذا فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم عليه خطوبتهما فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال ماذا تحتاج يا علي قال ذكرت فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أعلم فقط أنه قال لي أهلا وسهلا بك قالوا يكفيك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وتجمعت جماعة من الأنصار لأخذ أكياس الذرة، وفي ليلة البناء قال يا علي لا تفعل شيئًا حتى تقابلني فدعا النبي صلى الله عليه وسلم بالماء وتوضأ منه ثم صبه على علي رضي الله عنه، ثم قال اللهم صل عليهما وبارك في ذريتهما.

لماذا رفض النبي زواج عمر من فاطمة

وإن كان أبو بكر الصديق – رضي الله عنه – خير رفيق لرسول الله – صلى الله عليه وسلم – يليه عمر بن الخطاب، ثم علي بن أبي طالب النبي – رحمه الله صلى الله عليه وسلم – رفض تزويج ابنته فاطمة لعمر – رضي الله عنه وقبل زواجها من علي ؛ لصغر عمر فاطمة وقربها من علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – أما عمر بن الخطاب فهو أكبر منها بفارق كبير، كما كان وروى أن “النبي – صلى الله عليه وسلم – خاطب أبا بكر وعمر في فاطمة، فقال لهما إنها صغيرة فخطبها علي وتزوجها به.

مقالات ذات صلة