لوح الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب باحتمال إصدار عفو عن مؤيديه الذين شاركوا في اقتحام مبنى الكابيتول الأميركي (الكونغرس) في السادس من يناير إذا عاد إلى البيت الأبيض.

وقال ترامب، مساء السبت، خلال مؤتمر حاشد في كونرو بولاية تكساس: “إذا ترشحت وفزت، فسوف نعامل هؤلاء الأشخاص الذين شاركوا في أحداث السادس من يناير بإنصاف.. وإذا تطلب الأمر العفو، فسنمنحهم العفو لأنهم يعاملون بطريقة غير عادلة”.

وتم القاء القبض على أكثر من 700 شخص واتهموا بارتكاب جرائم فيدرالية بما يتعلق بأعمال الشغب، وهو ما يمثل أكبر تحقيق في تاريخ وزارة العدل.

وبينما كان أنصاره يجتاحون في مبني الكابيتول في 6 يناير، تجاهل ترامب نداءات من حلفائه للتنصل من الهجوم، وأثنى مرارا على المشاركين فيه.

وتابع ترامب قوله عن المشاركين في الأحداث، في مقابلة مع شبكة فوكس نيوز: “كان هناك الكثير من الحب.. صدقني، كان هناك الكثير من الحب والكثير من الصداقة والأشخاص الذين يحبون بلدنا”.

التعليقات