تقرير عن حضارة دلمون pdf جاهز للطباعة

تقرير عن حضارة دلمون pdf جاهز للطباعة، مرت الحضارة التي تعود جذورها إلى آلاف السنين والتي حكمها العرب الساميين الذين رحلوا وتركوا وراءهم أطلالًا وآثارًا تحكي تفاصيل الزمن القديم والعميق.ما هي حضارة دلمون هو ما سيتم التعرف عليه، والذي سيعطينا السطور التالية مع أهم الحقائق عن تلك الحضارة وأيضًا تقديم تقرير عن حضارة دلمون في فقرات كاملة pdf.

حضارة دلمون

ارتبطت حضارة دلمون أو تلمون لإحدى الدول السامية الشرقية التي عاشت في شرق شبه الجزيرة العربية منذ الألفية الثالثة قبل ميلاد المسيح، والتي أقرتها بقايا هذه الحضارة وآثارها في الخليج العربي مع تجارة مميزة العلاقات مع حضارة الشعوب السومرية في بلاد ما بين النهرين، حتى أصبح هؤلاء الأشخاص شخصيات الجزء الرئيسي من أساطير الخلق السومرية، ووفقًا لمدوناتهم ونقوشهم الحجرية، تم وصف حضارة دلمون في ملحمة الإله إنكي ونحرساج “واحد من أبرز الآلهة السومرية “كشخص الفردوس ؛ إنه لا يقتل الحيوانات المفترسة، ولا يترك الناس يتألمون، ولا يشيخهم ولا يجعلهم مرضى.

تقرير عن حضارة دلمون جاهز للطباعة

تعتبر دلمون من أقوى الحضارات التاريخية التي نشأت في أراضي الخليج العربي وعلى طول ساحلها الغربي، وهي حضارات وسيطة في العالم القديم، وبحكم سيطرتها على طرق النقل البحري والبري، فقد أصبحت مقدسة أرض للشعوب العربية السابقة، وشهدت نهضة عمرانية مميزة وثقتها الآثار المنقوشة باسم دلمون، بالإضافة إلى تحقيق الاستقرار الاقتصادي لتنوع أنشطة السكان الذين يمارسون الصيد والزراعة، بالإضافة إلى أن تكون مركزًا تجاريًا مهمًا ؛ في عصر الازدهار والتوسع في نفوذها، استحوذت على جميع طرق التجارة في الخليج العربي والفارسي.

استمر عصر الازدهار الاقتصادي لدلمون بين 4000 قبل الميلاد – 800 قبل الميلاد، وكان ذروة هذا الازدهار في 300 عام من بداية الألف الثاني قبل الميلاد، عندما بدأت حضارتها في التدهور بعد هجوم الآشوريين، وزاد التراجع مع تفاقم القرصنة، حتى تم غزوها من قبل الآشوريين بين القرنين التاسع والسادس قبل الميلاد، ثم استوطنها البابليون في القرن السادس قبل الميلاد، وتبعهم الأخمينيون.

مظاهر حضارة دلمون القديمة

تباينت مظاهر الاستقرار الشعبي في دلمون، بالنظر إلى العناصر الاقتصادية القوية التي أدت إلى استقرار دلمون، ومن أبرز الأنشطة التي سادت في دلمون الأنشطة التجارية، ثم الأنشطة الزراعية، بحيث تكون مصادر المياه الارتوازية في غزة تم استثمار المياه فيها، والتي قيل إنها جفت منذ ذلك الحين، وقدمت مقومات الصناعة، حيث اشتهرت بصناعة الفخار بتصاميم مزخرفة متميزة عن الحضارات المجاورة، وأكدت شواهد التاريخ أنها كانت الأولى لاستخدام الأختام الدلمونية الدائرية في توثيق الممتلكات، وظهرت في صناعة الفخار والتماثيل النحاسية، وكذلك في فنون الإحياء العمراني والعمارة التي ظهرت من مباني المعابد على القمم الجبال مثل معبد البربري حيث أقيمت على شكل تلال صخرية مختلفة الأحجام والارتفاعات حسب قيمة الدفن وكذلك الزخارف بالرسومات والنقوش والألوان.

لماذا سميت حضارة دلمون بهذا الاسم؟

وتؤكد الوثائق التاريخية القديمة أن أصل الاسم كان مرادفًا لاثنين من الأسماء القديمة المذكورة في الحضارة السومرية “ماجان – ملوخا”، كما ورد في وثيقة تعود إلى عهد الملك السومري “أور نانش” “بين 2550-2500 قبل الميلاد، والذي ينص على أن أقدم خشب كان يستخدم لتكريم المعبد في مدينة لكش السومرية في موقع دلمون، واستقراءًا من اكتشافات علماء الآثار وحفرياتهم، كان الاسم الأول له” ماجان ” “أو” ملوخا “، لكن السومريين هم من غيروا الاسم إلى دلمون، أي” أرض الآلهة المقدسة “، مقر” إنكي ” وزوجته نينورسك إلهة الماء التي وثقتها قصيدة الفيضان السومرية، إذ تشير إلى أن الإلهة “إنانا” أسست دلمون قبل مغادرتها إلى “أور” حيث أطلق على معبدها اسم “بيت دلمون”.

أين تقع حضارة دلمون؟

أنشأت حضارة مؤذية موقعاً استراتيجياً هاماً على طريق التجارة بين حضارة السند والحضارات عند التقاء النهرين، وتطل على البحر وينابيع المياه، وحكم من بعده من نسله، ومع حلول عام 1720 لقد بدأت بالانسحاب، وانسحب دلمون من سيطرته على بعض المستعمرات، وهي حقيقة أثبتتها الآثار التاريخية الموجودة في بعض المناطق، والتي وثقت أحداث ذلك القرن، وفي عام 1650 قبل الميلاد أصبح دفن ملوك دلمون حصريًا في قلعة دلمون أو ما حولها يؤكد تراجع تأثيرهم، بالإضافة إلى التغيير الملموس في بناء المقابر الذي أصبح أكثر بساطة.

خريطة حضارة دلمون

تثبت بقايا التاريخ والوثائق والحفريات الحجرية من البحرين والكويت ومجان والعراق (موطن السومريين من حكام دلمون) أن منطقة ذلك البلد بلغت ذروتها منذ عام 2050 قبل الميلاد وكانت عاصمتها في مملكة البحرين التي تقع فيها قلعة دلمون نالت استقلالها عن حكم ملوك بلاد ما بين النهرين، ووصلت علاقتها حتى إلى الأموريين في بلاد الشام، وهو ما تدل عليه مدافن دلمون الشهيرة خريطة حضارة دلمون في ذروة توسعها يمكن العثور عليها في الرسوم التوضيحية التقريبية التالية

كيف تطورت حضارة دلمون

بُنيت حضارة دلمون على أسس الدول والمستعمرات التابعة لحكمها المركزي في قلعة دلمون (البحرين الحالية)، ويقدر عمر هذه الحضارة ما بين 3000 – 3500 سنة، وهو السبب الرئيسي الذي سمح بوقوع هذه الحضارة وجود أكبر مدافن للملوك والفن شبيهة بالحضارة الفرعونية المصرية.

دين حضارة دلمون

أما أهالي دلمون فهم من الشعوب السامية ذات المعتقدات المتعددة بالآلهة، الأمر الذي انعكس أثره في نقوشهم في مناطق انتشارهم، وتم التعرف على أعمال بعض هذه المعتقدات من الآثار الجنائزية في المقابر الشهيرة، ولعل أبرزها مقابر علي التي ربطت الملك بمكانة الألوهية، لذا فإن تأليه الملك تقليد كانت آلهة دلمون القديمة، آلهة الأنزاك، من أهم الآلهة، وهي ابنة الإله إنكي إلهة دلمون، ثم حدث التحول الديني للإله نابو في القرن الثامن قبل الميلاد، واستند معتقدهم إلى رافد الخلود بتأسيس الآلهة في ما يسمى بجنة السماء على مر العصور.

خاتمة تقرير عن حضارة دلمون

يفتخر العرب ببقايا حضارة دلمون التي لم يستطع غبار التاريخ محوها، رغم مرور 6000 عام على تأسيسها، امتدت لآلاف السنين، أتقن خلالها أهل دلمون كتابات حولها وفنون العمارة وزودتهم بما يحتاجونه للعمارة من مستعمراتها التي وصلت إلى حدود بلاد الشام.

تقرير عن حضارة دلمون pdf جاهز للطباعة

يمكنك تحميل ملف لتقرير كامل عن حضارة دلمون بصيغة PDF مباشرة “” وهي أطول حضارة سامية في تاريخ العرب القدماء الذين بسط نفوذهم على مساحة واسعة من شبه الجزيرة العربية وامتد نفوذهم لما يقرب من 3500 عام وكان موضع ثقة لآثارهم ونقوشهم.

تقرير عن حضارة دلمون doc جاهز للطباعة

يمكنكم تحميل ملف تقرير متكامل عن حضارة دلمون بصيغة وثيقة مباشرة “”، كل الفقرات تتحدث عن تلك الحضارة من توافر عوامل نشوءها، حتى تاريخ زوالها، منذ ما يقرب من 2500 عام.

مقالات ذات صلة