ابرز المعلومات عن مرض كاواساكي المستجد، والمرتبط بفايروس كورونا

ابرز المعلومات عن مرض كاواساكي المستجد، والمرتبط بفايروس كورونا، طبيب في دبي يكشف علاقة مرض “كاواساكي” لدى الأطفال بفيروس كورونا، حيث أنه اثار الجدل والضجة والقلق حول هذا المرض والتخوفات من الاعراض وانتشار المزيد من الاصابات، وقد أكتشف في الفترة الاخيرة في العديد من الدول منها الولايات المتحدة الأمريكية إلى متلازمة التهابية خطيرة عند الأطفال يمكن أن تكون لها علاقة بعدوى فيروس كورونا المستجد، واليكم التفاصيل حول الموضوع، ابرز المعلومات عن مرض كاواساكي المستجد، والمرتبط بفايروس كورونا.

ابرز المعلومات عن مرض كاواساكي المستجد، والمرتبط بفايروس كورونا

كشفت وسائل إعلامية في دبي، الإمارات العربية المتحدة، في الفترة الأخيرة، حيث أنها أشارت ان الكثير من الدول ومنها الولايات المتحدة الأمريكية إلى متلازمة التهابية خطيرة عند الأطفال يمكن أن تكون مرتبطة بعدوى فيروس كورونا المستجد.

ما هو مرض كاواساكي

إن مرض كاواساكي هو عبارة عن التهاب قوي في الأوعية الدموية بأنواعها متوسطة وصغيرة الحجم، تصيب الأطفال دون سن الخامسة بنسبة 80%، مشيرا أنه من غير المعروف المسبب الأساسي لهذا المرض، أي ان مصدرها غير معروف، ويمكن أن يرتبط بعلاقة وراثية لدى بعض الأطفال، وهو يؤثر على صحة الأطفال والتي تؤدي الى المزيد من الالتهابات لكافة أنحاء الجسم، وأشارت بعض الدراسات أن الالتهابات الفيروسية هي في غالب الأحيان المحفز الذي يسبب متلازمة كاواساكي.

 أعراض الإصابة بمرض كاواساكي عند الأطفال

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر وتصاحب أجسام الأطفال المصابين بمرض كاواساكي، حيث نوضح هذه الأعراض على النحو التالي:

  • ارتفاع في درجات الحرارة حرارة تصل الى 39 درجة مئوية أو أكثر لمدة تتراوح خمسة أيام.
  • حدوث احمرار في العينين.
  • حدوث طفح جلدي.
  • تورم وانتفاخ في اليدين والقدمين.
  • تورم في الغدد اللمفاوية المتواجدة في في الرقبة.

علاج مرض كَاواساكي عند الأطفال

أشارت العديد من الدراسات أن العلاج يكون داخل وحدة العناية الفائقة ليس علاج للفيروس نفه، والذي يفقد جهاز المناعة في حالة السيطرة ويجعله يفرز مواد التهابية في الجسم تسمى بـ”عاصفة السيتوكين”، ويستهدف العلاج متلازمة عاصفة السيتوكين ليعادل الأجسام الالتهابية في الدم، ويمنع الجهاز المناعي من إفراز الأجسام الالتهابية.

ويتضمن العلاج في منح الجسم مضادة عن طريق الوريد تسمى بـ”الغلوبولين المناعي”، وتكون الجرعة عالية للغاية، وهي غرامين لكل كيلوغرام من وزن الطفل على مدار اثنى عشر ساعة، ويرافق هذا العلاج جرعة عالية من عقار “الأسبرين” كمضاد للالتهابات.

التعليقات