قصة الشاعر محمد ابن الشايب، أن الشرطة السعودية تمكنت من إلقاء القبض على الشاعر محمد ابن الشايب لأنه يدعي النبوة وهو في حالة غير طبيعية عند نشره مقطع فيديو وهو يدعي النبوة ويتلفظ بألفاظ غير أخلاقية وغير مناسبة، كما أن قال مسؤول الشرطة في مدينة الرياض: ”الجهات الأمنية تمكنت من القبض على المواطن بعد خروجه في مقطع فيديو وادعائه النبوة واستخدامه ألفاظًا نابية وعبارات خارجة عن الآداب العامة“، ونعرض لكم التفاصيل في المقال التالي عبر شبكة الصحراء.

قصة الشاعر محمد ابن الشايب

أن المتحدث الإعلامي في مدينة الرياض بقوله:”صدم المتهم عددًا من المركبات في طريق عام، مهدّدًا المارة بسلاح أبيض، وتبين بعد اتخاذ الإجراءات أنه بحالة غير طبيعية“ وكذلك قال أنه ”جرى إيقافه واتخذت بحقه الإجراءات القانونية اللازمة، وتمت إحالته للنيابة العامة“.

حيث لم يتم الكشف عن هوية الشخص المعني، لكن نشطاء التواصل الاجتماعي نشروا مقطع فيديو للشخص المعني، وهو يعود للشاعر محمد ذيب ابن الشايب.

كما وخرج الشاعر محمد ابن الشايب في مقطع فيديو عبر حسابه الخاصة عبر منصة  ”سناب شات“ وهو يتلفظ فيها بألفاظ نابية، بقوله إنه ”على الوعد وإنه الرسول محمد“.

تغريدات عبر التويتر إلى الشاعر ابن الشايب

كذلك وقال لاحقاً: ”(..) أشهِد رب العالمين إني رسولك وعبدك (..) وأنت على ذلك شهيد“، حيث ظهر في مقطع الفيديو رجل أمن وهو يحاول إثناء ابن الشايب عن تصرفاته، إلا أن الشاعر السعودي لم يأبه بذلك.

كما وأكد مغردونعبر منصة  التويتر بقولهم: ”الشاعر ابن الشايب مدّعي النبوة يعاني  حالة غير طبيعية“، مرجحين أنه ”يعاني مرضا نفسيا“.

ودونه بقولهم: ”التحول“ في شخصية الشاعر ابن الشايب، لافتين إلى أنه ”كان شخصا متزنا، قبل نشر الفيديو المعني“، ورجح بعضهم تعرضه لـ“سحر“ ما.

وقال آخر عبر منصة التويتر: ”اسأل الله أن يشفيه ويعافيه، أتمنى عدم التشمت أو عدم الإفتاء، الطيّب فيكم يدعيله“.

التعليقات