تفاصيل استبعاد فرج عامر ومحمد مجاهد من انتخابات سموحة

تفاصيل استبعاد فرج عامر ومحمد مجاهد من انتخابات سموحة، قررت اللجنة الفنية اللدوري المصري و مركز التسوية والتحكيم باللجنة الأولمبية المصرية العديد من الامور التي عملت علي تطوير الدوري المصري، حيث اكدات اللجنة النية علي تأييد استبعاد كل من محمد فرج عامر ومحمد مجاهد،من انتخابات سموحة المصري المقبلة، المقرر لها يوم 29 من الشهر الجاري، حيث يعتبر نادي سموحة المصري احد الفرق المصرية الكبير الذي حققت الكثير من الانجازات سواء علي الصعيد المحلي او الافريقي.

سبب عقوبة فرج عامر

تسعي جماهير الكرة المصرية خاصة جماهير نادي سموحة علي التعرف علي السبب الرئيس الذي اذي الي فرض عقوبة علي فرج عامر عقب الدعوى التي تقدمت بها إحدى المرشحات على منصب العضوية الخاصة بالاتحاد المصر، ضد عامر رئيس نادي سموحة الحالي، بحجة أنه “أجر إحدى القاعات بالنادي مقابل الحصول على مقابل مادي”، وذلك ما قامت بمنعة عبر اللائحة الدعوية الخاصة بهم، كما جاء استبعاد مجاهد بسبب “قيامه بأعمال إنشائية في النادي عام 2018، مقابل اخد مقابل مادي كبير بعقد من مجلس الإدارة، وذلك ما تمنعه اللائحة الخاصة بدوري مصر، حيث يجب على المرشح ألا يحصل على مقابل نظير أعمال بالنادي، في فترة لا تقل عن 5 سنوات قبل الانتخابات”.

اسباب استبعاد محمد مجاهد منافس فرج عامر من انتخابات نادي سموحة

جاء استبعاد محمد مجاهد وفرج عامر، وذلك تنفيذه أعمال إنشائية بنادي سموحة وتقاضي عدد من الرشاوي نظير القيام بهذا العمل، حيث عقد من مجلس الإدارة عليه القيام بهذا الاعمام، وهو ما تمنعه اللائحة بالشكل والمضمون إذ يجب على المرشح ألا يحصل على مقابل نظير أعمال بالنادي التي يقوم بها خلال فترة توليه رئاسة النادي ، خلال فترة لا تقل عن 5 سنوات قبل الانتخابات، حيث ان خلال الفترة الحالية، يتبقى للطرفين الطعون فيما تقدمت به اللجنة الفنية المكلفة من الاتحاد المصري من اجل اعادة النظر في هذا الامر ، أي عقب انتهاء الانتخابات، في حين ينتظر «مجاهد» حكما من القضاء الإداري في 24 من الشهر الجاري، من اجل العودة مرة اخري الي الانتخابات

التعليقات