أفادت وسائل إعلام مغربية أن السلطات القضائية في طنجة فتحت تحقيقا في “مزاعم” اغتصاب 30 طفلا في مركز اجتماعي.

وذكرت صحيفة الماسة أن المحققين الأمنيين، بناء على تعليمات من النيابة العامة، “استمعوا في محاضر رسمية لعدد من الضحايا الذين يتهمون شخصين من جنسية أجنبية، كانا مسئولين عن تسيير شؤون المركز الاجتماعي، بفضح”إلى الاغتصاب وهتك العرض”.

وأعلن المغرب أنه “يتابع هذه القضية عن كثب منذ أن أعلن عدد من الأطفال في المركز، في برنامج إذاعي، عن تعرضهم للاغتصاب من قبل العاملين في المركز”.

التعليقات