قصة سالي حافظ المودعة المسلحة بالتفصيل، استطاع فتاة لبنانية اقتحام بنك لبنان ومصادرة 50 الف دولار زعمت انها لها وفرت من البنك وتلك الفتاة التي تمكنت من جعل الأخبار في الساعات القليلة الماضية لأن اسمها تم وسمه من قبل محركات البحث بعد أن أوقفت أحد البنوك في لبنان تحت تهديد السلاح لتهديد موظفي هذا البنك، للحصول على وديعتها ونشر قصة سالي حافظ، الرأي العام مرتفع للغاية، لذلك سنتعرف عليها وعلى قصتها بالتفصيل.

سالي حافظ ويكيبيديا

سالي حافظ مواطنة من أصل لبناني وجنسية، ولدت في العاصمة اللبنانية بيروت في التسعينيات من القرن الماضي أثار ذلك ضجة كبيرة في جميع أنحاء لبنان، خاصة وأن سالي كانت أول لبنانية تجرأت على ذلك، وقصتها انتشر على نطاق واسع عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكان هناك آراء بين المؤيدين والمعارضين لما فعلته.

سالي حافظ السيرة الذاتية

في ظل الحديث عن الفتاة اللبنانية سالي حافظ نقدم لكم أهم المعلومات عنها

  • الاسم الكامل سالي حافظ.
  • الاسم الانكليزي سالي حافظ.
  • مكان الميلاد بيروت، لبنان.
  • الميلاد تسعينيات القرن الماضي.
  • العمر غير معروف.
  • الجنسية لبناني.
  • الجنسية لبنان.
  • التعليم غير معروف.
  • اللغة الأم العربية.
  • لغات أخرى الإنجليزية.
  • الديانة غير معروف.
  • سبب الشهرة سرقة بنك في لبنان.

قصة سالي حافظ المودعة المسلحة بالتفصيل

في صباح يوم الأربعاء الموافق 14 أيلول (سبتمبر)، توجهت سيدة تدعى سالي حافظ إلى بنك لبنان والمهجر الكائن في فرع السوديكو في بيروت، وهي تحمل سلاحًا في يدها، ووجهته إلى كل من موظفي البنك ومديره، وهددتهما، قائلين إنهم إذا لم يحصلوا على الأموال المودعة في هذا البنك منذ سنوات، فسيقتلهم ويضرم النار في نفسه، وهذا خلق مشكلة كبيرة، خاصة بعد الجلوس في مكاتب الموظفين، واحتجازهم فيها لتخويفهم، ولم يستجب الموظفون إلا لمطالبها وأعطوها بعضًا من أموالها المقدرة بـ 13 ألف دولار، وتجدر الإشارة هنا، سالي حافظ لديها أسبابها التي دفعتها إلى القيام بذلك، أي أن لديها أخت مريضة بالسرطان، والمال الذي حصلت عليه هو حقها وأختها، حيث قامت بإيداع أموال في بنك لبنان والمهجر تصل إلى 50 ألفًا من الدولارات، لكن البنك لم يعطها له المال، ولم تكن ستذهب بهذه الطريقة لاستعادة أموالهم.

اعتقال سالي حافظ

ولم تتمكن السلطات اللبنانية من القبض على سالي حافظ وكل المتداولون عن هذا الخبر غير صحيحين حيث أكدت سالي حافظ أنها غادرت لبنان وهي حاليا في مدينة اسطنبول التركية وأن السلطات تحاول تعقبها.

فيسبوك سالي حافظ

تعتبر سالي حافظ من الشخصيات الناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي وهي أيضًا من الشخصيات الثورية اللبنانية التي عارضت دائمًا ما يحدث في لبنان من حيث الأحداث الاقتصادية والأزمات التي جعلت الناس يعانون من الفقر ما جعل شهرة سالي حافظ أكثر شهرة هو اقتحامها أحد البنوك في لبنان هذا جعل الكثير من الناس يرغبون في التعرف عليها ومتابعتها على وسائل التواصل الاجتماعي ويمكن لسالي حافظ التفاعل بشكل خاص على Facebook للوصول إلى حساب Facebook الرسمي، يرجى النقر على الرابط.

التعليقات