ترامب يطلق شبكة تروث سوشل كتحدي لتويتر وفيس بوك ويوتيوب
(FILES) In this file photo former US President Donald Trump gestures after speaking during election night in the East Room of the White House in Washington, DC, early on November 4, 2020. - Former US President Donald Trump on Tuesday, March 16, encouraged his Republican supporters -- one of the main groups resistant to Covid-19 vaccines -- to get their shots. "I would recommend it," Trump said during an interview on Fox News. "I would recommend it to a lot of people that don't want to get it and a lot of those people voted for me, frankly," he said. (Photo by MANDEL NGAN / AFP)

ترامب يطلق شبكة تروث سوشل كتحدي لتويتر وفيس بوك ويوتيوب، أطلق الرئيس الأمريكي السابق ترامب شبكة خاصة به على مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء ذلك بعد حجبه من تطبيقات التواصل تويتر وفيس بوك، وقد أعلن عن تلك الخطوة من أجل التصدي في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا، حيث انه ظهر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إطلاق شبكته الخاصة للتواصل الاجتماعي بعد أشهر من حظر حساباته على فيسبوك وتويتر ويوتيوب، ومن هنا تصدرت العديد من وسائل الانترنت والاخبار الخاصة بالمصدر عن تفاصيل المعلومات عن الخبر، واليكم المزيد من التفاصيل حول الموضوع، ترامب يطلق شبكة تروث سوشل كتحدي لتويتر وفيس بوك ويوتيوب.

ترامب يطلق شبكة تروث سوشل

أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب إطلاق شبكته الخاصة للتواصل الاجتماعي باسم “تروث سوشل”، عن تلك الخطوة من أجل التصدي في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا، حيث أنه ظهر بعد عدة أشهر من حظر حساباته على مواقع التواصل فيس بوك وتويتر ويوتيوب.

وذكر ترامب في تصريح له “لقد أنشأت تروث سوشل وجماعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا من أجل التصدي في وجه استبداد عمالقة التكنولوجيا”، وقد أشار إلى أنّ منصته الجديدة التي سوف تنطلق تجريبياً الشهر المقبل على أن تصبح متاحة أمام العامة في الربع الأول من العام المقبل.

وأشار أيضا الرئيس السابق أن كبريات الشركات في وادي السيليكون “استعملت سلطتها الأحادية لإسكات الأصوات المنشقة في أميركا”.

ترامب يطلق شبكة خاصة به للتواصل الاجتماعي

حيث ان شبكات التواصل الاجتماعي العملاقة الثلاث، هي “فيسبوك” و”تويتر” و”يوتيوب”، قد فرضت الحظر على الملياردير الجمهوري في أثناء الهجوم الدموي الذي شنه جماعة من أنصاره على مبنى الكابيتول في السادس من كانون الثاني/يناير في تجربة لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز منافسه جو بايدن في الرئاسة، حيث ان الرئيس قبل فرض الحظر عليه، كان في حوزته ترامب ما يقرب من تسعة وثمانون مليون متابع على تويتر وخمسة وثلاثون مليوناً على فيسبوك وأربعة وعشرون مليوناً على تطبيق إنستجرام.

وفي الوقت الذي لجأ ترامب إلى تويتر للتواصل مع أنصاره، كذلك ان الكثير من القرارات الرئيسية التي اتّخذها في الوقت الذي كان فيه كان رئيساً، والإجراءات التي أجراها، كان يوضح عنها عبر هذه المنصة، ومنذ العديد من الأشهر أقر الرئيس السابق يعد أنصاره بإطلاق منصته الخاصة للتواصل الاجتماعي.

ترَامب يتحدى فيسبوك وتويتر ويطلق شبكة تواصل اجتماعي جديدة

وحسب القرار فإنه أثناء المدة التجريبية التي سوف تنطلق في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، بتنصيب على من يريد بالدخول حساب على منصّة “تروث سوشل” أن يستقبل منها “دعوة” بعد أن يسجل اسمه على قائمة انتظار في موقع إلكتروني مخصص لهذا الهدف.

بينما في الربع الأول من العام المقبل فسوف يصبح التسجيل متوفر أمام الجميع، ووجه القرار إلى أن الوسائل الإعلامية الجديدة للرئيس السابق، “مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا”، سوف تمنح توفّر كذلك خدمة الفيديو عند الطلب مع برامج ترفيهية وتدوينات صوتية “لا صحوية” أي مناهضة للقيم الليبرالية.

التعليقات