قصة ساره ابراهيم كاملة

قصة ساره ابراهيم كاملة، يتساءل الكثير حول قصة الطفلة سارة ابراهيم المصابة بالسرطان والتي قد أحدث الكثير من الجدل حولها، حيث تفاعل الشعب السعودي مع حالتها وقاموا بنشر هاشتاج للعمل على مساعدتها في تكاليف العلاج، حيث كانت تتلقى علاجاتها في أمريكا وتعاطف معها عدد كبير إلا أن تبين أن حسابها حساب مستعار والصور التي تنشر لفتاة تدعى ايمان وليست سارة، ونطلعكم على هذه التفاصيل في السطور القادمة من مقالنا حول قصة ساره ابراهيم كاملة.

قصة ساره ابراهيم كاملة

بدأت قصة الطفل سارة ابراهيم عندما بدأ نشطاء منصات التواصل الاجتماعي بنقل والتفاعل على هاشتاق خاص بها للعمل على مساعدتها، كون الجميع تعاطف مع حالتها الصحية، حيث نشرت صورها ومعاناتها من مرض السرطان عبر منصة تويتر، منذ شهر فبراير السابق، وتم تفعيل حساب خاص بها والمطالبة بتقديم الأموال لمساعدتها على اكمال علاجها، وتعتبر سارة إبراهيم هي طفلة سعودية الجنسية وانتقلت إلى أمريكا من أجل علاج مرضها وهو سرطان بالدم، وقد تفاعل مع الهاشتاق وقصة مرضها العديد من النشطاء والامراء من أجل مساعدتها على العلاج .

ما هي كذبة سارة ابراهيم

كشف المراسل محمد الجرحي وهو من أحد الصحفيين في القاهرة على حقيقة الطفلة سارة، وأعلن أن اسها الحقيقي هو إيمان وهي طفلة تتواجد في قسم الجراحة وغير متواجدة في أمريكة، وقد انتشر الخبر بشكل كبير عبر كافة المنصات التواصل الاجتماعي، وتبين أن حساب سارة ابراهيم هو حساب موهوم يقوم بسرقة التبرعات، وطالب الشعب السعودية بضرورة متابعة الحساب والعمل على كشف الجهات المسؤولة عنه والقبض عليها بأسرع وقت.

حساب سارة إبراهيم على تويتر

تمتلك سارة ابراهيم حساب عبر منصة تويتر ويقوم المسؤول عنه بنشر صورها أثناء علاجها في إحدى مستشفيات الولايات المتحدة الامريكية، وقد تم جمع الكثير من التبرعات لعلاجها ، إلا أن تم كشف أن هذا الحساب يحمل اسم مستعار ويقوم بنشر صور لطفلة امريكية وقام والدها بالتشكي عن الحساب مؤكدا أنه تم علاج ابنته في هذه المستشفى وكانوا يقومون بتصويرها لترقب حالتها حيث جميع الصور التي تم مشاركتها هي تعود لسنة 2013 للميلاد وهذه البنت ليست اسمها سارة بل هي فتاة امريكية تحمل اسم ايسمي وكان والداها يقومون بتصويرها ومشاركة صورها عبر الفيس بوك .

وقامت الجهات المختصة في المملكة العربية السعودية بفتح تحقيق حول البحث عن المسؤول عن صفحة الطفلة سارة ابراهيم والعثور عليه لقيامه بمثل هذا الامر وتزييف الصور والاسم وسرقة التبرعات.

وهكذا نصل لختام مقالنا حول قصة ساره ابراهيم كاملة.

مقالات ذات صلة