ابتسام البدواوي أول إماراتية تتولى قيادة معهد قضائي

ابتسام البدواوي أول إماراتية تتولى قيادة معهد قضائي، في القرار الذي أصدره سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، رئيس المجلس القضائي، بندبها للقيام بمهام مدير عام معهد دبي القضائي، وقد تعينت بالمرسوم الصادر في تاريخ 28 مارس من عام 2009 من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وقد عملت سابقا مستشار قانونى بوزارة التربية والتعليم.

 الاماراتية ابتسام البدواوي

اقتحمت البدواوي هذا المجال، بعدما سلكت السلطة القضائية فى جمهورية مصر ببداية مشوارها فى تعيين أول دفعة للقاضيات فى العام 2007م، وكانت هي النقطة الداعمة التي ارتكزت عليها الكثير من التشريعاتبالسماح للمرأة بدخول هذا السلك الذى كان مقصورا على الرجل لفترة طويلة من الزمن، ومن الجدير بالذكر أن عدد القاضيات في محاكم دبي يبلغ خمس قاضيات؛ وكانت قد سُألت عن عن العوائق التي واجهتها في بداية مشوارها القضائي، لتجيب بأنه لا يوجد هناك أي عوائق تذكر بهذا المجال، وعلى العكس لاقت كل الحفاوة من الرجل الاماراتي.

ابتسام البدواوي أول إماراتية تتولى قيادة معهد قضائي

وأعربت القاضية الدكتورة ابتسام البدواوي عن اعتزازها بالثقة الغالية التي أولاها إياها سمو الشيخ مكتوم آل مكتوم، وشغلت الدكتورة منصبها الجديد بموجب القرار الذي يحمل الرقم (18) لسنة 2021، بجانب المهام المكلفة بها بعملها الأصلي في محاكم دبي كقاضي استئناف، وجاء هذا التكليف السامي للدكتورة البدواوي في قيادة المعهد كأول سيدة تتولى قيادة معهد قضائي على المستويين، المحلي والخليجي؛ تعبير صادق ومخلص عما توليه دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة، للمرأة من ثقة، مكنتها من أن تشغل المناصب القيادية في قسم هام يعمل على إعداد وتأهيل الكوادر الوطنية للعمل في سلك القضاء والنيابة والعامة، وأضافت البدواوي إلى أنها تتسلم مهامها الجديد كمدير عام لمعهد دبي القضائي في وقت تستعد فيه دولة الإمارات للسنوات الخمسين المقبلة، لافتاً الى أنها بناءً على خبراتها العملية تدرك أهمية استراتيجية الخمسين الوطنية بتوجيهات قيادتها الرشيدة، بتأكيد منها على أن هذا التكليف الجديد يمثل تتويجاً مشرفاً لمسيرتها المهنية.

 

التعليقات