أفضل الأطعمة التي تساعد على التئام الجروح، تحتوي المشروبات التي تساعد على التئام الجروح على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة لسرعة تجديد الخلايا، ومن ناحية أخرى هناك العديد من العناصر الغذائية التي تزيد من تدفق الدم وتعيق عملية الشفاء، لذلك يجب على الشخص الاعتناء بالنظام الغذائي الذي يتبعه في حالة وقوع حادث أو إصابة، يبتعد عن الأطعمة غير الصحية، خاصة إذا كان مصابًا بالسكري، ومن خلال موقع إلكتروني نتعرف على المشروبات التي تساعد في علاج الجرح بسرعة وإعادة الجلد إلى حالته الطبيعية.

مشروبات تساعد على التئام الجروح

من المعروف أن الحالات الصحية الحرجة تتطلب التناوب بين الأطعمة المفيدة، فالمشروبات أسهل في الهضم من الأطعمة الثقيلة، وهناك حاجة إلى الكثير من السوائل وفقًا للحالة الصحية، والعلاجات الطبيعية في حالة الجراحة أو الإصابة أفضل من الأدوية الموضعية. البديل مضمون عدم حدوث أي مضاعفات. أمثلة من المشروبات التي تساعد في التئام الجروح والحروق بشكل أسرع

البابونج

  • يحتوي البابونج على مستويات عالية من العناصر النشطة والمضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا، مما يجعله أحد أكثر النباتات مبيعًا في العالم.
  • يشتهر البابونج بشكله الجميل ورائحته العطرة، لأن هذه زهور بيضاء على رؤوس صفراء.
  • يمكن تناول البابونج كمشروب دافئ أو خلطه بالصبار ووضعه موضعياً على الجرح لاحتوائه على مادة الإيمودين.

الكركم

  • يحتوي على مستويات عالية من الكركمين، مما يسرع من التئام الجروح وتجديد خلايا الجلد، وعناصر أخرى تساعد أيضًا في مقاومة الفطريات والبكتيريا الضارة.
  • أظهرت الدراسات العلمية أنه بالإضافة إلى العناصر المضادة للالتهابات، يحتوي الكركم على العديد من العناصر التي تحفز بشكل طبيعي إنتاج الكولاجين.
  • يمكن شرب الكركم دافئًا أو ممزوجًا بالعسل للحصول على مزيج موضعي فعال.

أوراق التوت

  • يساعد مغلي أوراق التوت في عملية التئام الجرح وشفائها بسبب احتوائه على فيتامينات B و C.
  • من المعروف أن أوراق التوت الأسود تقلل من التعرض لجلطات الدم وتعالج العديد من الأمراض الجلدية مثل الصدفية وحب الشباب والأكزيما.
  • يمكن أيضًا استخدام أوراق التوت كعلاج موضعي لتسريع التئام الجرح أو الخدش أو التئام القرحة.

أوراق الموز

  • تشتهر أوراق الموز بعلاج العديد من الأمراض الالتهابية وأمراض القلب والدماغ، بما في ذلك فعاليتها في التئام الجروح.
  • هذا لأنها تحتوي على مادة البوليفينول والعديد من العناصر المضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا.
  • يمكن غلي أوراق الموز كمشروب أو خلطها بزيت اللوز لمعالجة الجروح الموضعية وتطهير الجرح أولاً بالماء الدافئ.

عشب آذريون

  • تعمل مكونات التئام الجروح الفعالة في الآذريون أيضًا على تحسين الدورة الدموية.
  • يُطلق على عشبة القطيفة اسم آنية القطيفة وتأتي من عائلة النباتات المزهرة والنجمة، وتحديداً عائلة الأقحوان، ولها لون برتقالي جذاب.
  • تتفوق فوائده الجلدية على جل الصبار في كثير من الحالات. يتم استخدامه لعلاج طفح الحفاضات وقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية فعاليته الموضعية.

عشب النيم

  • يستخدم لحاء وأوراق وبذور شجرة النيم لعلاج العديد من الأمراض الجلدية والتهابات وكذلك لعلاج الجروح والحروق.
  • يحتوي على مكونات فعالة لتقليل الالتهاب ومنع الجراثيم عند صنع الشراب من عشب النيم.
  • يمكن صنع مسحوق من عشبة النيم المسحوقة وخلطها مع الكركم وزيت الزيتون ثم وضعها موضعياً على الجرح.

الفواكه التي تساعد على التئام الجروح

بالنظر إلى تحديد المشروبات التي تساهم في التئام الجروح، فإننا نتناول أنواع الفاكهة التي تحتوي عليها، والتي يمكن تناول وجبتين على الأقل يوميًا لتحقيق فوائدها الكبيرة في عملية التئام الجروح السريع، وغالبًا ما يتم مزج الفاكهة مع الخضار وكلاهما فعّال جدًا في هذا الصدد، ومن أمثلة الفاكهة التي تساعد في ترميم الجلد وعلاج الجرح:

الحمضيات

  • تتميز ثمار الحمضيات بخصائصها المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة والبكتيريا، كونها غنية بفيتامين سي والعديد من العناصر المفيدة الأخرى التي لا حصر لها.
  • من أمثلة الفواكه الحمضية البرتقال والليمون واليوسفي والجريب فروت وغيرها.

الفواكه المجففة

  • الفواكه المجففة مصادر جيدة لفيتامين سي. هذا يزيد من فعاليته في علاج الجروح، وتعزيز نظام المناعة الصحي، وتحسين امتصاص الحديد وتنظيم نسبة السكر في الدم.
  • من أمثلة الفواكه المجففة الشائعة المشمش والتين والزبيب والخوخ والتمر وغيرها.

الشمام والبطيخ

  • بسبب احتوائها على نسبة عالية من الكولاجين، تساهم فاكهة الكنتالوب في التئام الجروح السريع، مما يدعم نمو الخلايا والأنسجة.
  • بالإضافة إلى الفوائد العديدة للبطيخ للبشرة، بما في ذلك الترطيب والنضارة وإصلاح الجلد التالف.

الكيوي

  • يحتوي الكيوي على مستويات عالية من فيتامين سي ومضادات الأكسدة، مما يعني أنه يقوي جهاز المناعة ويعزز التئام الجروح.
  • أثبت البحث العلمي أن الكيوي يقلل من الضمور البقعي بنسبة 36٪ ويمتص الحديد بشكل أفضل.

الفيتامينات التي تساعد على التئام الجروح بعد الإصابة

تعمل الخلايا والأنسجة في جسم الكائن الحي على إصلاح نفسها في حالة الإصابة، وما يساعد على تحسين عملها وسرعة التئام الجروح والتئامها هو تناول الفيتامينات المتوفرة في الأطعمة الطبيعية أو في المكملات الغذائية، وأكثرها ينصح الأطباء بتناول وجبة يومية تحتوي على فيتامينات (ج) و (أ) بالإضافة إلى الزنك ونشرحها بالتفصيل على النحو التالي:

  • فيتامين ج يسمى حمض الأسكوربيك ومعروف بفعاليته في التئام الجروح والتئامها، ويحفز إفراز الكولاجين ويجدد خلايا الجلد ويمنع تكون الجذور الحرة في خلايا الجسم التالفة.
  • يمكن تناول فيتامين ج بشكل طبيعي أو كمكمل غذائي بخمسمائة ملليجرام يوميًا، وهو موجود في البطاطس والبروكلي والسبانخ والفواكه الحمضية.
  • فيتامين (أ) إذا كان هناك نقص في فيتامين (أ) في الجسم، فإن وظائف الخلايا المناعية تضعف، بما في ذلك الخلايا البائية والتائية.
  • لذلك، فإن تناوله بشكل طبيعي أو كمكمل غذائي بجرعة يومية معقولة يساهم في إنتاج الكولاجين والأجسام المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات، ويعزز نظام المناعة الصحي.
  • يوجد فيتامين أ في الكبد ومنتجات الألبان واللفت والبرتقال والليمون وغيرها.
  • الزنك يوجد الزنك في اللحوم الحمراء والأسماك والمأكولات البحرية والحبوب المدعمة.
  • الزنك عنصر مهم في سرعة التئام الجروح ويعزز حاسة الشم والتذوق، بالإضافة إلى فوائده في تحسين وظائف التمثيل الغذائي والجهاز المناعي.

مدة التئام الجروح العميقة

  • تعتمد عملية التئام الجروح على عدة عوامل منها عمق الجرح وحجمه وسرعة الإسعافات الأولية مثل الخياطة والتغطية والتعقيم وما إلى ذلك.
  • تستغرق معظم الجروح ما يصل إلى ثلاثة أشهر للشفاء، ومن 6 إلى 8 أسابيع إذا تم خياطتها بسرعة، وقد تستغرق الجروح الكبيرة والعميقة سنوات للشفاء.
  • لذلك من الضروري السعي للحصول على العلاج واتباع نظام غذائي صحي يساعد الخلايا والأنسجة على التجدد والبناء السريع ويعزز جهاز المناعة لمقاومة الجراثيم والعوامل التي تحد من عملية الشفاء.

أهم النصائح التي يجب القيام بها لتسريع عملية التئام الجروح

بعد التعرف على المشروبات التي تساهم في التئام الجروح، نحتاج إلى اتباع بعض النصائح والتعليمات الطبية التي ستساعد في تسريع عملية الشفاء وتقليل مدة التئام الجروح العميقة:

  • ابتعد عن العوامل النفسية السلبية مثل القلق والتوتر وحاول الاسترخاء لتحسين صحة جهاز المناعة.
  • اشرب الكثير من السوائل والعصائر الطازجة والأعشاب المسلوقة المفيدة كل يوم دون إضافة السكر، لأن ذلك يضعف المناعة.
  • ممارسة الرياضة بعد استشارة الطبيب وحسب حالة الجرح.
  • اتباع نظام غذائي صحي مليء بالفيتامينات والعناصر المفيدة المذكورة أعلاه وتقليل ملح الطعام لتجنب احتباس الماء في الجسم.

التعليقات