كثفت قوات الأمن المصرية في الجيزة تحقيقاتها لكشف لغز العثور على جثة شاب عارٍ مصاب بعيار ناري في ظهره.

وكانت البداية بتلقي الأجهزة الأمنية بالجيزة بلاغ عن العثور على جثة شاب عارية تماما في منطقة أوسيم، وانتقل ضباط القسم إلى مكان المحضر، وكشف الفحص عن وجود جثة عارية لشاب مجهول الهوية في الثلاثينيات من عمره، أصيب بعيار ناري في ظهره.

فيما أشارت وسائل الإعلام إلى أن الكاميرات الموجودة في المكان الذي عثر فيه على الجثة تم إفراغها لكشف لغز الحادث، وقررت النيابة العامة تكليف الطب الشرعي بالكشف عن سبب الوفاة، وطالبت الشرطة بإجراء تحقيقات سريعة، لتحديد هوية الضحية والقبض على الجاني.

وقام فريق البحث بتصوير جثة الضحية، وتم نشرها على مراكز الشرطة المحيطة بمكان الحادث كمحاولة للكشف عن هوية الضحية، وجار فحص بلاغات التغيب في أقسام الشرطة مع مواصفات الضحية خلال الفترة الأخيرة.

التعليقات